ضابط رفيع بالجيش السوداني يعتدي بالضرب على صحفي




تُعد الحادثة ثاني اعتداء على حرية الصحافة خلال يومين، وذلك عقب منع جهاز المخابرات الأربعاء، مراسل قناة (الشرق) الإماراتية من إجراء مقابلات صحفية بمدينة كسلا شرقي البلاد.

الخرطوم: التغيير

اتهم مراسل صحيفة الشرق الأوسط بالخرطوم، ظابطاً رفيعاً يحمل رتبة لواء في الجيش السوداني، بالإعتداء عليه بالضرب خلال ممارسته لعمله.

وتُعد الحادثة ثاني اعتداء على حرية الصحافة خلال يومين، وذلك عقب منع جهاز المخابرات الأربعاء، مراسل قناة (الشرق) الإماراتية من إجراء مقابلات صحفية بمدينة كسلا شرقي البلاد.

وكتب مراسل صحيفة الشرق الأوسط محمد أمين ياسين، منشوراً على موقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك) كشف خلاله ملابسات التعدي عليه.

وأكد “ياسين” تعرضه للضرب والأهانة من ضابط برتبة لواء في  الجيش السوداني، بالقرب من القصر الجمهوري بالخرطوم.

وأوضح أن الإعتداء تم أثناء تغطيته موكباً نظمه المحامين لتسليم مذكرة للشق العسكري في مجلس السيادة الانتقالي بخصوص نقل رئاسة المجلس للمدنيين.

وأضاف: “قال بالحرف أمشي بلاصحفي بلا كام فارغ معاك، نحن مابنعرف لينا صحفيين ولاصحافة”.

وتابع: “احفظ وجهه هذا الضابط جيدا وعلى استعداد ان اتعرف عليه من بين المئات”.

وأمس الأربعاء، منع مدير جهاز المخابرات العامة بولاية كسلا شرقي السودان فريق قناة (الشرق) الإماراتية من إجراء مقابلات مع الأطراف المؤيدة لمسار الشرق في اتفاق سلام جوبا.

وكتب مراسل القناة حسام بيرم، منشوراً على موقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك)، أكد خلاله عودته للخرطوم بعد منعه من إجراء المقابلات.

وأضاف: “غدا صباحا (اليوم)، سأكون في بث مباشر على شاشة (الشرق) لسرد تفاصيل المضايقات التي تعرضنا لها في كسلا”.

ونوه إلى انهم مايزالون في إنتظار رد وزير الإعلام على تلك الممارسات التي قال أن الثورة جاءت للقضاء عليها نهائيا.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: