البرهان يؤكد لمبعوث أمريكي حل قضية شرق السودان عبر الحوار




قال عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني، إن قضية شرق السودان سياسية، وأكد أن حلها سياسي سلمي، وشدد على التزامه بحماية الفترة الانتقالية.

الخرطوم: التغيير

أكد رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أن قضية شرق السودان سياسية، وأنه يجب حلها عبر الحوار والوسائل السلمية.

وتلقى البرهان اليوم الخميس، اتصالاً هاتفياً من المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي جيفري فليتمان، حيث أطلعه على الأوضاع في البلاد والمشاورات بشأن تحقيق التوافق الوطني.

وأطلع البرهان، المبعوث الأمريكي، على سير عملية الانتقال في البلاد والتحديات التي تجابه الفترة الانتقالية، وأكد أن قضية شرق السودان قضية سياسية يجب حلها عبر الحوار والوسائل السلمية.

وأكد رئيس المجلس السيادي، إلتزامه بحماية الفترة الانتقالية، وصولاً لمرحلة الانتخابات والتحول الديمقراطي.

لقاء البرهان والأفارقة

التزام بالشراكة

وكان البرهان التقى اليوم الخميس، المجموعة الأفريقية والسفراء ورؤساء البعثات الأفريقية وممثل الإتحاد الأفريقي بالخرطوم.

وأكد خلال اللقاء، ضرورة العمل على توسيع دائرة المشاركة لتضم كل القوى السياسية التي ساهمت في صنع التغيير.

وأعلن حرصهم التام على حماية الثورة والتغيير حتى تكتمل مراحل الانتقال الديمقراطي، والتزامهم بالشراكة المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية.

من جانبهم، عبر السفراء، عن تقديرهم لرئيس مجلس السيادة لإطلاعهم على الوضع الراهن في السودان.

وقال سفير المملكة المغربية، عميد المجموعة الأفريقية والسلك الدبلوماسي محمد ماء العينين إنهم لمسوا حرص القيادة على معالجة القضايا السياسية وتنفيذ بنود الوثيقة الدستورية وتوسيع ماعون المشاركة العريضة واستكمال عملية السلام وإنجاح الفترة الانتقالية.

ونوه إلى أن لقاء رئيس مجلس السيادة حظي بروح تفاؤلية لمواجهة التحديات الراهنة.

من جانبه، أوضح ممثل الاتحاد الأفريقي السفير محمد بلعيش، أن اللقاء تناول بشفافية مستجدات الوضع الراهن، وكيفية التقدم بخطىًّ ثابتة خلال هذه المرحلة، نحو الاستحقاقات الديمقراطية، خاصة بعد الانفتاح الكبير للسودان وتطبيع علاقاته مع المجتمع الدولي وإزالة اسمه من القائمة السوداء.

ونبه إلى أن رئيس مجلس السيادة، شدّد على ضرورة تقوية اللحمة السودانية بجمع القوى السياسية واستكمال البناء المؤسسي ومسار السلام والإصلاح الاقتصادي لضمان الاستقرار الدائم للسودان.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق