مدير بمشروع الرهد يطالب بعودة طويل التيلة للمشاريع المروية


 دعا  الباشمهندس الامين البشير دفع الله مدير الادارة الزراعية بمشروع الرهد الزراعي باعادة القطن طويل التيلة في المشاريع المروية الذي ينافس الاصناف الاخرى لجودته والطلب الكبير عليه في الاسواق العالمية.

وعزا في تصريح (لسونا) الاسباب التي ادت الى انعدام زراعته اصابته بالحشرات وآفة (الدودة الافريقية). وقال ان هناك عمل بحثي لادخال الجينات المقاومة لدودة اللوز الافريقية. مشيرا الى ان هناك تقاوي متوفرة من هذا الصنف ويمكن اعادة زراعته في المشاريع المروية بالسودان.

وقال الامين أن القطن هو المحصول الاقتصادي النقدي الاول في السودان ومصدر للعملة الصعبة. وان اسعاره تتراوح مابين ٤٠-٤٦ ألف للقنطار وهو يعتبر سعر مجزي للمزارع ويواكب السعر العالمي. واعرب  عن امله أن يدخل القطن طويل التيلة وقصير التيلة ٦٧وادخال اصناف عابدين وحامد وبركات وبركات٩٠. وناشد الدولة بتخصيص ميزانية.

وبلغت المساحات المزروعة في مشروع  الرهد بمحصول القطن ٥٥ ألف فدان تم زراعته ٨٠% تمويل و٢٠% زراعة تعاقدية مع (شركة نيوايبوك الصينية.. وشركة السودان للاقطان.. وشركة علقم). وبدات عمليات اللقيط خلال الايام القليلة الماضية في مساحة ألف و٢٩٠ فدان بانتاجية عالية تفوق المواسم السابقة ١٠ قنطار للفدان الواحد والاصناف المزروعة من القطن في المشروع هي المحور وراثيا والقطن الصين.

تغلب المشروع على الصعوبات التي تعرض لها في بداية الموسم الزراعي والتي تمثلت في مشاكل الري وبفضل كميات الامطار الكافية تم تجاوز عثرات الري. ولا يزال العطش يهدد بعض المساحات ويظل التمويل من التحديات الماثلة امام المشروع.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

أضف تعليق