اعتصام طلاب كلية شرق كردفان يدخل شهره الثاني ويتمسك بالمطالب




دخل اعتصام طلاب كلية شرق كردفان بمحلية أبو جبيهة في ولاية جنوب كردفان السودانية، شهره الثاني أمام مبنى وزارة التعليم العالي بالعاصمة الخرطوم، مطالبين بتوزيعهم على الجامعات المؤهلة.

التغيير- فتح الرحمن أحمد محمد

واصل طلاب كلية شرق كردفان الواقعة بمحلية أبو جبيهة في ولاية جنوب كردفان- وسط السودان، اعتصامهم، أمام مبنى وزارة التعليم العالي بالعاصمة الخرطوم، وذلك منذ بدايات شهر سبتمبر الماضي.

وبدأ اعتصام طلاب شرق كردفان مطلع سبتمبر الماضي، احتجاجاً على البيئة الأكاديمية التي تفتقر لأبسط خدمات الكهرباء والمياه وخدمة الانترنت، علاوة على عدم وجود طريق يربط بين منطقة أبو جبيهة والشارع الرئيسي.

اعتصام طلاب كلية شرق كردفان

وقال عضو لجنة التنسيق بالاعتصام الطالب أحمد المصطفى حسن لـ«التغيير»، إن اعتصامهم بدأ في الخامس من سبتمبر الماضي، مطالبين بتوزيع جميع الطلاب على الجامعات السودانية المؤهلة.

وأضاف بأن الاعتصام جاء بسبب أن الكلية تفتقر إلى البيئة الجامعية المهيأة للتدريس، إضافة إلى انعدام المعامل والمشرحة، لذلك فهي عبارة عن كلية على الورق فقط.

وأشار المصطفى إلى أن هيئة التدريس بالكلية تتكون من ثلاثة أساتذة، كما أن مستشفى الكلية عبارة عن مستشفى ريفي.

وكان وكيل وزارة التعليم العالي قال في حديث تلفزيوني لقناة النيل الأزرق، إن الأمر أكبر من قدرته ويحتاج إلى قرار من مجلس الوزراء وإشراك الإدارة الأهلية في الأمر.

لكن الطالب أحمد المصطفى، اعتبر أن مجلس الوزراء والإدارة الأهلية ليس جهة اختصاص وإنما الأمر من اختصاص وزارة التعليم العالي، وشدد على استمرار الإعتصام حتى تحقيق المطالب.

اعتصام طلاب كلية شرق كردفان

وأنشئت كلية شرق كردفان في العام 2016م بقرار من الرئيس المخلوع عمر البشير، كترضية سياسية لأبناء المناطق الشرقية والإدارة الأهلية، وتضم الكلية قسمي طب الجراحة والتمريض العالي.

ورفع الطلاب في بداية الاعتصام مذكرة إلى وزيرة التعليم العالي والبجث العلمي انتصار صغيرون، منوهين إلى أن الكلية مسجلة على الورق فقط وليس لديها مقر ثابت، وأن المنطقة والبيئة لا تصلح أن تكون فيها كليات تطبيقية.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق