الحرية والتغيير: حل الحكومة قرار خاص بنا ولا يتوقف على مؤامرات من الفلول


أعربت قوى الحرية والتغيير في السودان عن دعمها للحكومة ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، مرحبة بخطابه “المنحاز للتحول المدني الديموقراطي”.
وأوضحت القوى في بيان أن “موقفنا واضح في أن حل الحكومة هو قرار ملك للحرية والتغيير وبالتشاور مع رئيس الوزراء وقوى الثورة، ولن يأتي نتيجة لإملاءات فوقية ومؤامرات من الفلول”.
وأضافت أن “الأزمة الحالية ليست مرتبطة بحل الحكومة أو بقائها وليست داخل الحرية والتغيير، بل هي من صنع جهات تريد الانقلاب على قوى الثورة والحرية والتغيير والتنصل عن التزامات الوثيقة الدستورية، بما في ذلك انتقال رئاسة المجلس السيادي”.
وكان حمدوك رفض طلبا من رئيس مجلس السيادة الانتقالي، بحل حكومته المكونة من قوى الحرية والتغيير وتعيين حكومة جديدة بدلا عنها.
وتخطط مجموعة منشقة من الحرية والتغيير لمظاهرات غدا للمطالبة بالعودة “لمنصة التأسيس وتوسيع قاعدة المساعدة في الحكومة الانتقالية”.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

أضف تعليق