دراسة: كثرة تناول اللحوم قد تسبب فقدان البصر


يعرف الجميع أن الإفراط في تناول اللحوم الحمراء يضر بالصحة، وقد يسبب العديد من الأمراض مثل النقرس، لكن دراسة جديدة كشفت عن أضرار أخرى قد يسببها كثرة تناول اللحوم وهى أنه يمكن أن يساعد في تحفيز فقدان البصر لدى كبار السن.

أظهرت دراسة حديثة، نُشرت في المجلة البريطانية لطب العيون، أن الأنظمة الغذائية الغنية باللحوم الحمراء والأطعمة الدهنية، يمكن أن تساعد في تحفيز السبب الرئيسي لفقدان البصر لدى كبار السن.

فقد توصل الباحثون في جامعة «بافالو» في نيويورك أن الأشخاص الذين اعتادوا على تناول أطعمة محملة بكميات كبيرة من اللحوم الحمراء والأطعمة الدهنية، كانوا أكثر عرضة بنحو 3 مرات للإصابة بأضرار في وظائف الرؤية المركزية للعين، وهي المرحلة المتأخرة من الضمور البقعي المرتبط بالتقدم في العمر (AMD).. يحدث الضمور البقعي المرتبط بالتقدم في العمر (AMD) عندما يتلف جزء من العين يسمى البقعة.. كما يحدث هذا أحيانًا عندما تنمو رواسب تسمى «البراريق» على البقعة.. كذلك يمكن أن يحدث عندما تستمر الأوعية الدموية الجديدة في التكوين وتسرب الدم، ما يؤدي إلى تندب البقعة.

وشدد الباحثون على أن العامل الوراثي والتدخين في مقدمة العوامل المساهمة في زيادة فرص الضمور البقعي المرتبط بالتقدم، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وفي الدراسة الحالية، قام الباحثون بفحص ما يقرب من 1300 شخص من عينة تمثيلية على المستوى الوطني.. معظمهم لم يكن لديهم تنكس بقعي.. كان هناك 117 شخصًا لديهم الضمور البقعي المرتبط بالتقدم في العمر (AMD) مبكرًا، و27 مصابًا به متأخرا.

وقد أكمل جميع المشاركين في الدراسة استطلاعات حول وجباتهم الغذائية مرتين خلال الدراسة التي استمرت 18 عامًا.. وقد صنف الباحثون الأطعمة إلى 29 فئة لقياس جودة النظام الغذائي.. ووجدوا أن الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا غربيًا أكثر عرضة للإصابة بمراحل متقدمة من الضمور البقعى المرتبط بالتقدم في العمر (AMD)..

تشمل الأطعمة المرتبطة بمخاطر أعلى: اللحوم الحمراء والمعالجة والدهون، (مثل المارجرين والزبدة)، ومنتجات الألبان عالية الدسم والأطعمة المقلية.. وتظهر النتائج أن ما يأكله الأشخاص يبدو مهمًا لرؤيتهم، وما إذا كانوا يعانون من فقدان البصر أم لا في وقت لاحق من الحياة.

وأوضح الباحثون أن الأشخاص يعرفون أن النظام الغذائي يؤثر على مخاطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية، وخطر الإصابة بالسمنة، لكن قد لا يعرف الجمهور أن النظام الغذائي يمكن أن يؤثر على فقدان البصر.

ويعد النظام الغذائي هو إحدى الطرق التي قد يتمكن الناس من تعديل مخاطر فقدان البصر، الضمور البقعى المرتبط بالتقدم في العمر (AMD)، خاصة إذا كان لديهم تاريخ عائلي للمرض.. يشمل النظام الغذائي الصحي- المليء بالخضروات (وخاصة الخضر الورقية الداكنة)، والفواكه والأسماك الدهنية- على عناصر غذائية مهمة لصحة العين.

العربية نت



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق