وزير: صادر الثروة الحيوانية تكبد خسائر تصل الى 83 مليون دولار جراء اغلاق الشرق


الخرطوم 16 أكتوبر 2021– كشف مسؤول حكومي رفيع في السودان عن تكبد صادر الثروة الحيوانية خسائر بنحو 83 مليون دولار جراء استمرار إغلاق شرق البلاد.

JPEG - 44.9 كيلوبايت
وزير الثروة الحيوانية حافظ عبد النبي

ويغلق أنصار ناظر قبيلة الهدندوة منذ نحو شهر مرافق حيوية في شرق السودان تشمل الميناء الرئيس لصادرات وواردات ذلك البلد إلى جانب الطريق الرابط بين بورتسودان والعاصمة الخرطوم.

ويطالب أنصار الزعيم القبلي بإلغاء مسار الشرق في اتفاقية جوبا للسلام وحل الحكومة المدنية وتسليم الحكم للعسكريين ما ادى الى تضييق الخناق على كافة أوجه الحياة في السودان وتوقف حركة الصادرات والواردات عبر مواني شرق البلاد.

وقال وزير الثروة الحيوانية والسمكية حافظ عبد النبي لـ “سودان ترببون” السبت إن خسائر قطاع صادر الثروة الحيوانية بلغت نحو 83 مليون دولار خلال شهر من إغلاق شرق السودان كانت من المفترض أن تكون عائدات لصادر الماشية للسعودية ودول الخليج.

واضاف ” الخسائر من إيرادات الرسوم المحلية لصادر الثروة الحيوانية تبلغ 120 مليون جنيه منذ الإغلاق وحتى الآن”.

وتابع ” خسائر القطاع كبيرة والمحاجر مكدسه بالماشية حالياً بما لا يقل عن 150الف رأس جاهزة للتصدير بعد أن اكتملت عمليات تحقينها”.

ونوه إلى أن المصدرين يتكبدون خسائر يومية وان الاقتصاد كذلك يخسر وقال “في حال استمرار الإغلاق سيكون هناك مزيد من الخسائر”.

وحول إمكانية تصدير الماشية السودانية للسعودية عبر موانئ بديلة فى مصر قال ليس هناك أي اتجاه لتصديرها بأي موانئ أخرى وان ما يتم تصديره حالياً هو اللحوم فقط عبر الطيران.

وفي مقابلة مع تلفزيون السودان بثت الأحد نفى ناظر الهدندوة احتجازهم السلع الضرورية أو منعها من المرور، وحث الحكومة السودانية على تفعيل المراقبة ومراجعة البضائع في المخازن التي قال إن التجار يكدسونها بالدقيق والسكر بما يكفي حاجة البلاد حال استمر الاغلاق لشهرين.

ووضع ترك لائحة للبضائع المنسابة بشكل طبيعي مثل الدقيق والسكر والأدوية والسمك الذاهب للخرطوم وصادر الماشية.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

أضف تعليق