خالد عمر: صياغة الدستور توفر مشاركة واسعة وضمان الاستقرار


أكد وزير شؤون رئاسة مجلس الوزراء مهندس خالد عمر يوسف على أن صياغة الدستور توفر مشاركة واسعة وحوارا حقيقيا واتفاق السودانيون والسودانيات على نوع الحكم الذي يريدونه ، وأشار الوزير الى أن الوثيقة الدستورية من أولويات المرحلة الانتقالية.

جاء ذلك لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية لورشة مشروع قانون مفوضية صناعة الدستور صباح اليوم بفندق كورال، وشدد الوزير على أهمية الإعداد للإنتخابات واختيار الشعب لمن يحكمه ، وضمان أكبر مشاركة شعبية في صياغة الدستور.

وأضاف وزير شؤون مجلس الوزراء أن التحديات الموجودة متوقعة ويجب المضي قدماً في تحقيق غايات صناعة الدستور وهي الغاية النهائية للثورة والتي ضحى من أجلها ملايين السودانيين .

وقال مولانا حسين فريجون ممثل وزارة العدل ان إنجاح صياغة الدستور من أهم تحديات الفترة الانتقالية، واوضح بان صياغة الدستور خلال الفترة السابقة من تاريخ السودان كانت خاصة بالنخب السياسية وان الوضع الان مختلف عن السابق ومنفتح على جميع فئات الشعب.

الجدير بالذكر ان ورشة مشروع قانون مفوضية صناعة الدستور يستمر ليوم واحد ويحتوي على استعراض وتقديم لمشروع القانون والذي يتكون من تسع فصول تتناول صناعة الدستور والمشاورات الشعبية وانشاء المفوضية وشروط عضوية المفوضية.

سونا



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق