الشرطة تفرض طوقا أمنيا على مقر مجلس الوزراء بعد تحركات للاعتصام حوله


JPEG - 16.8 كيلوبايت
مجلس الوزراء السوداني ـ إرشيفية

الخرطوم 18 أكتوبر 2021 – وسع معتصمو جماعة ميثاق الوفاق الوطني لوحدة الحرية والتغيير، وحاولوا الانتقال للاحتشاد قبالة مجلس الوزراء لكن قوات من الشرطة طوقت المقر ومنعتهم من الوصول الي البوابة الرئيسية.

وبالترافق مع اجتماع طارئ دعا اليه رئيس الوزراء يوم الأربعاء لبحث الأزمة السياسية، تنادى المعتصمون للانتقال الى مباني مجلس الوزراء في محاولة لممارسة مزيد من الضغوط لإجبار السلطة على التجاوب مع مطالبهم التي على رأسها حل الحكومة.

وقالت مصادر موثوقة لـ “سودان تربيون” إن وزير الداخلية أصدر توجيهات مباشرة لمسؤولين في رئاسة الشرطة لابعاد المعتصمين عن محيط المبنى، قبل أن تشير الى أن عدد المتجمعين لم يكن كبيرا.

وأفادت أن الخطوة جات استجابة لمنظمي الاعتصام الذين طالبوا بالانتقال الى مقر مجلس الوزراء من خلال المنصة الرئيسية المنصوبة أمام البوابة الرئيسية للقصر الرئاسي.

وأغلق المعتصمون شارع الجمهورية، وهو طريق حيوي يؤدي إلى وسط الخرطوم التي توجد فيها معظم المؤسسات الحكومية.

وينظم الاعتصام المقام منذ السبت أمام القصر الرئاسي حركات العدل والمساواة وتحرير السودان والجبهة الثالثة -تمازج، إضافة إلى تحالف العدالة الاجتماعية والحزب الاتحادي الديمقراطي -الجبهة الثورية.

ودعت جماعة الميثاق أنصارها للتظاهر الخميس المقبل بالتزامن مع احتجاجات أعلنت لجان المقاومة وجماعات نقابية عن تنظيمها بتأييد من الحرية والتغيير لدعم الانتقال المدني.

ويتخوف أن تحدثت أعمال عنف بين الطرفين، تقود الجيش لفرض سيطرته على البلاد.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

أضف تعليق