خطة لرئيس الوزراء السوداني تسعى لوقف «تصدع» الفترة الانتقالية




كشفت مصادر مطلعة لـ(التغيير)، عن وضع رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، خطة لتشكيل لجنة مصغرة تضم شخصين من كل مكون للتوصل لتفاهمات بشأن الوضع السياسي الراهن.

الخرطوم: التغيير

واجتمع مجلس الوزراء، بصورة عاجلة في وقت سابق من اليوم الاثنين لبحث الأزمة السياسية، بعد إكمال اعتصام مكونات تطالب بتفويض المكون العسكري لاستلام السلطة، يومه الثالث.

وحاول المعتصمون الموجودن في محيط القصر الرئاسي ، التحرك نحو مباني مجلس الوزراء، أثناء اجتماعه لتطويقه وتوسيع رقعة الاعتصام.

ووفق مصادر مطلعة تلقت الشرطة أوامر من وزير الداخلية بإلقاء قنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين من أمام مجلس الوزراء.

وبحسب مصادر شرطية تحدثت لـ(التغيير) سابقاص؛ فإن الجيش أصدر أوامر بإزالة الحواجز الإسمنتية الحامية لمبنى مجلس الوزراء، مع انطلاق موكب 16 اكتوبر.

في الأثناء، أصدر عدد من الكيانات المهنية بيانات تؤكد خروجها في موكب ٢١ اكتوبر، يوم الخميس المقبل.

ونشط وسم في وسائل التواصل الاجتماعي، بعنوان مليونية ٢١اكتوبر، في وقت خرجت  مواكب ليلية يوم الأحد بحي العباسية بأمدرمان،غربي العاصمة الخرطوم، للمطالبة بإكمال التحول الديمقراطي ورفض تفويض العسكر.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق