جوبا تدشن سفارتها والخرطوم تتحدث عن إستراتيجية للتعامل مع الجنوب


الخرطوم 3 يناير 2012 — ابتدرت سفارة دولة جنوب السودان نشاطها فى الخرطوم رسميا الاثنين وفي ذات الوقت كشف وزير الخارجية السودانى على كرتى عن اقرار استراتيجية جديدة محددة للتعامل مع دولة جنوب السودان وسيتم طرحها لعدة جهات فى الدولة للاتفاق عليها .

وقال الوزير فى تصريحات صحفية عقب لقاءه رئيس الجمهورية المشير عمر البشير انه بحث مع الأخير الإستراتيجية، منوها الى عزمهم تخصيص جلسة قادمة للتداول حولها مع الرئيس بعد عرضها للنقاش مع الجهات المختصة في الدولة والاتفاق عليها كإستراتيجية نهائية للتعاون مع دولة الجنوب .

ومن جهة أخرى باشرت سافرة جمهورية جنوب السودان أعمالها في الخرطوم بعد اكتمال وصول طاقمها المكون من القائم بالأعمال و نائبه وسكرتير أول وثلاث دبلوماسيين بدرجة سكرتير ثاني.

وتأجل على نحو مفاجئ الاجتماع الوزاري الذي كان مقررا عقده افى الخرطوم امس بين وزير الدولة بالخارجية السودانية صلاح ونسي ونائب وزير خارجية الجنوب إلياس نيام الى الاثنين المقبل.

وارجع المتحدث الرسمي باسم الخارجية العبيد مروح الارجاء لارتباطات الوزير الجنوبي الخارجية. وقال للصحفيين ان الاجتماع المقرر بين الوزيرين سيقف على تداعيات الأحداث الأخيرة المتعلقة باستدعاء القائم بالأعمال في جوبا ،وبحث قضايا القنصلية وحركة المواطنين والتجارة ،مرجحا ان ان تكون الزيارة بداية لحراك دبلوماسي بين البلدين

.لكنه ربط ترفيع مستوى التمثيل الدبلوماسى بنتائج مباحثات الاثنين القادم.

واشار إلى أن الزيارة ستتحقق من الوقائع التي اثارتها دولة الجنوب خلال الاسبوعين الماضيين واستدعائها على خلفية الوقائع القائم باعمال السودان بجوبا فى اشارة الى اتهمات باستيلاء السلطات السودانية على 15 عربة ،وتعرض مواطنين جنوبيين لسوء معاملة في بعض المرافق العامة بالسودان فضلا عن تجنيد قسري تمارسه السلطات الحكومية لصالح الجماعات المعارضة في الجنوب ،وقال ان الخارجية ستلتقي عدد من المسئولين بوزارة الداخلية وجهات ذات صلة بشان بحث ما تم اثارته من الجنوب ضد السودان .



مصدر الخبر موقع Sudan Tribune

أضف تعليق