بريطانيا: ندعم بصرامة وقوة للتحول المدني الديمقراطي بالسودان


الخرطوم: الإنتباهة

أعلنت وزيرة أفريقيا بالخارجية البريطانية فيكي فورد،  دعم الحكومة البريطانية الصارم والقوي للتحول المدني الديمقراطي بالسودان، واستعداد المملكة المتحدة لدعم تنفيذ واستكمال اتفاقيات السلام.

والتقى رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك بمقر اقامته بالخرطوم، فيكي فورد، والمبعوث البريطاني للسودان روبرت فيرويذر، والسفير البريطاني جايلز ليفر، امس.

عبّر رئيس الوزراء في بداية اللقاء عن تقدير الحكومة والشعب السوداني للدعم المهم الذي ظلّت تُقدِّمه الحكومة البريطانية للسودان خلال الفترة الماضية من عمر الانتقال الديموقراطي، تحديداً المساعدة في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وعودة علاقة البلاد مع المؤسسات المالية الدولية ومجتمع التنمية الدولي، وصولاً لتأهل السودان لنقطة القرار فيما يتعلق بمبادرة الهيبك لإعفاء وإعادة جدولة ديون البلاد الخارجية.

وتناول اللقاء خصوصية العلاقة بين البلدين والشعبين، وآفاق تطوير التعاون المشترك، وأعربت الوزيرة عن دعم الحكومة البريطانية الصارم والقوي للتحول المدني الديمقراطي بالبلاد، واستعداد المملكة المتحدة لدعم تنفيذ واستكمال اتفاقيات السلام. وتطرّق الاجتماع لقمة المناخ لمشاركة السودان في القمة التي تنعقد بمدينة غلاسكو الأسكتلندية في التاريخ من 31 أكتوبر – 12 نوفمبر القادم.

وأحاطت الوزيرة رئيس الوزراء بجدول زيارتها للبلاد، كما عبّرت عن قلقها تجاه الأزمة السياسية بالبلاد، والأزمة المعيشية نتيجة لإغلاق الطريق القومي بشرق البلاد، مجددةً رغبة الحكومة البريطانية للعمل المشترك مع الحكومة الانتقالية لحلّ هذه القضية في سياق حل الأزمة السياسية بالبلاد في إطار خارطة الطريق التي أعلنها رئيس الوزراء في خطابه الأخير للأمة السودانية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

أضف تعليق