غرفة برئاسة النائب العام السوداني لتأمين مواكب 21 اكتوبر




أعلن النائب العام السوداني، تشكيل غرفة برئاسته شخصياً للإشراف ومتابعة المواكب المعلنة الخميس 21 اكتوبر، والعمل على تأمينها بواسطة العشرات من وكلاء النيابة.

الخرطوم: التغيير

شكلت النيابة العامة في السودان، غرفة مركزية برئاسة النائب العام المكلف مبارك محمود عثمان، وذلك للإشراف والمتابعة، لحماية المواكب والتظاهرات المتوقع انطلاقها الخميس 21 اكتوبر 2021م.

وينتظر أن تخرج في العاصمة الخرطوم والولايات المختلفة، الخميس، جموع الثوار السودانيين، تلبية لدعوة قوى الحرية والتغيير- الائتلاف الحاكم- وقوى سياسية وكيانات ثورية ومناصرة للديمقراطية، لدعم التحول المدني الديمقراطي.

وبحسب تعميم صحفي من النيابة العامة، الأربعاء، قرّرت الغرفة المركزية نشر أكثر من «40» وكيل نيابة على جميع القطاعات بولاية الخرطوم، كما وجهت الغرفة رؤساء النيابات بكل ولايات السودان لإتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية وتأمين المواكب والتظاهرات.

وطبقاً للتعميم، تتضمن الغرفة، علاوةً على الرئاسة الإشرافية من المكتب التنفيذي للنائب العام المكلف، عدداً من رؤساء القطاعات ورؤساء النيابات العامة، وبها عدد من وكلاء أعلى النيابة وغيرهم في الارتكازات والنقاط الحيوية بجميع أرجاء العاصمة القومية.

وفي السياق، أكد مصدر عدلي لـ«التغيير»، زيادة أعداد وكلاء النيابة لحراك 21 اكتوبر نسبة لتعقيدات الموقف بوجود اعتصام القصر الجمهوري.

وقال: «جميع وكلاء النيابة في حالة استنفار وتأهب».

وأكد المصدر مرافقة وكلاء النيابة لجميع سيارات الشرطة التي ستؤمن المواكب، ونوه إلى أن اطلاق الغاز المسيل للدموع لا يتم إلا بموافقتهم.

وأضاف: «في حالة وجود قوة شرطية لا يرافقها وكيل نيابة يتخذ القرار صاحب أعلى رتبة في القوة المتحركة».

وأعرب المصدر عن اطمئنانه بعدم تقاطع المسارات المعلنة لمواكب الخميس 21 اكتوبر مع اعتصام القصر الرئاسي، وأكد استعداد جميع الأجهزة العدلية والشرطية لحماية المواكب.

وتنادي مواكب 21 أكتوبر المزمعة الخميس، بالانتصار لمبادئ الثورة ودماء الشهداء وقطع الطريق على عودة النظام السابق، ودعم التحول المدني الديمقراطي، وإعادة هيكلة المؤسسات الأمنية وتوحيد الجيش بعقيدة تلتزم بحماية الشعب والوطن، وتسليم السلطة للمدنيين.

وتجيئ هذه المواكب أيضاً، بعد حالة من الاضطرابات والخلافات السياسية شهدتها البلاد بين المدنيين والعسكريين، منذ المحاولة الانقلابية التي أعلن عن احباطها بالعاصمة الخرطوم في 21 سبتمبر الماضي.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق