السودان: «الحرية والتغيير» تستبعد إمكانية حدوث صدامات في مواكب «21 أكتوبر»




بحسب الناطق بإسم الإئتلاف الحاكم في السودان فإن لجان المقاومة المنظمة للمواكب وضعت برنامجاً يصعب اختراقه.

الخرطوم: التغيير: الفاضل إبراهيم

استبعد الناطق بإسم الإئتلاف الحاكم في السودان جعفر حسن، امكانية حدوث صدامات بين ثوار مواكب 21 أكتوبر، وجهات أخرى.

وتوقع الناطق بإسم تحالف قوى الحرية والتغيير، أن تخرج مواكب اليوم الخميس، بشكل مميز.

وأشار إلى لجان المقاومة المنظمة لها وضعت برنامجاً يصعب اختراقه، وقال لـ (التغيير)، إن السلطة التنفيذية تقوم بدورها في حماية المواكب.

وتابع: “الثوار وانصار الديمقراطية والمدنية جربوا سلاح السلمية ونجحوا في إسقاط أعتى الدكتاتوريات، والآن يخرجون دفاعا عن التحول الديمقراطي”.

ودعا “حسن” الثوار لعدم الاندفاع لاي معارك جانبية تصرفهم عن الهدف الأساسي للمواكب وهو دعم التحول الديمقراطي المدني.

وأشار إلى ان كافة قيادات الحرية والتغيير ستكون في الميدان.

وأعلنت النيابة العامة في السودان، الأربعاء، تشكيل غرفة مركزية برئاسة النائب العام المكلف مبارك محمود عثمان.

وذلك للإشراف والمتابعة، وحماية المواكب والتظاهرات المتوقع انطلاقها اليوم الخميس.

وينتظر أن تخرج في العاصمة الخرطوم والولايات المختلفة، جموع الثوار السودانيين، تلبية لدعوة قوى الحرية والتغيير، وقوى سياسية وكيانات ثورية ومناصرة للديمقراطية، لدعم التحول المدني الديمقراطي.

وبحسب تعميم صحفي من النيابة العامة، قرّرت الغرفة المركزية نشر أكثر من 40 وكيل نيابة على جميع القطاعات بولاية الخرطوم.

كما وجهت الغرفة رؤساء النيابات بكل ولايات السودان لإتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية وتأمين المواكب والتظاهرات.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق