وزيرة الخارجية و المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي يبحثان تطورات الأوضاع السياسية


بحثت وزيرة الخارجية ؛ مريم الصادق و المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي ؛ جيفري فيلتمان تطورات الأوضاع السياسية في البلاد.

و أكدت مريم خلال القاء الذي عقد صباح اليوم “السبت” أن المسيرات و التحركات الشعبية الأخيرة المساندة لطرفي الشراكة كانت ممارسة ديموقراطية مشروعة ، بغض النظر عن رجحان كفة المساندة الجماهيرية لهذا الطرف أو ذاك.

و أبانت أن الخروج من هذه الأزمة يتوجب على جميع أطراف الشراكة الالتزام بالوثيقة الدستورية كمرجعية اساسية مع استصحاب جميع المبادرات ذات الصلة و بالأخص مبادرة رئيس الوزراء “الطريق الى الامام” ، بالإضافة إلى تفعيل عمل الهياكل الدستورية المجمدة ، و المسارعة باستكمال قيام الهياكل الاخرى و على راسها المجلس التشريعي الانتقالي.

و أضافت ” و ذلك من خلال آلية محددة يجب التوافق حولها باسرع فرصة”.

فيما أشاد فيلتمان بمساندة الشعب السوداني خلال المسيرات الأخيرة لعملية الانتقال و التحول الديموقراطي مشيراً إلى الطريقة السلمية التي تم بها ذلك ، مؤكداً حرص الولايات المتحدة على الاستقرار و السلام في السودان من خلال انجاح عملية الانتقال الديمقراطي و تعزيز الشراكة بين أطراف الحكومة الانتقالية.

و أكد أنهم يتعاملون بكل شفافية و وضوح مع كافة الأطراف ذات الصلة ، مؤمناً على دعوة مريم بضرورة تفعيل عمل كافة الأجهزة الدستورية ، و ضرورة الإسراع بتشكيل المجلس التشريعي الانتقالي.

باج نيوز



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق