صبري العيكورة يكتب: قناة الجزيرة وفقراء القصر


بقلم / صبري محمد علي (العيكورة)
ولعله من فواضح الامور ان نقول ان قناة الجزيرة قد استمسكت باقلام والسنة السودانيين ليكتبوا عن وطنهم وان استبدلنا (ليكتبوا) بكلمة (ليكذبوا) فما جافينا الحقيقة والكذب كان فى الحشد المصطنع والعبارة ومفارقة المهنية والصورة وفى كل شئ
و امسية واحد وعشرين الماضية من يكتشف الكذبة هم عمال البناء وماسحي الاحذية و بائعي السجائر اكتشفوا ان بشري يكذب والقناة تكذب والصورة مُستدعاه ومنها ما هو منذ عهد الانقاذ و فوزي الذى امسك بالقلم ليكتب تقريراً كيف تبدو الخرطوم يوم ذاك تحول ليكتب ماذا تريد قحت (١) والامر كان مفضوحاً ولان حبل الكذب قصير لم تمضِ ساعتين الا و بدأت القناة فى اعادة ما جاء خلفة صوت فوزي تحت عنوان (الخرطوم اليوم) . وتقرير فوزي الذى نعت من اعتصم بالقصر بالجوعي والفقراء وطالبي الهبات كان يعلم ان كل حرف فيه كذب و الدولار هو ما يجعلهم يكتبون ما يطلبه (الكفيل) وفوزي الذى يغطي عينية بظاهر كفه عن رؤية (كناتر) الخراف والجمال ليقول انهم جوعي لو جاء هو وقناته لاكرمهم هؤلاء الجوعي بأضعاف ما لا يريدون ان يحدثوا المشاهد عنه .
وكُنا سنجد العذر لفوزي إن كان مهنياً على الاقل فمن خرج لاعتصام القصر ومن خرج يوم اكتوبر كلهم سودانيون ولديهم قضية حكم ويعلم القاصي والداني ما يطالب به الفريقان . و قد يقولن قائل ان فوزي موظف يؤدي عمله !
(برأي) فوزي الذى لم تدفعة وطنيتة ان يعتذر عن كتابة وقراءة هذا التقرير (المائل) فعلى الاقل كان يجب ان يكون مهنياً محايدا و ينقل الصورة كما هي لا كما تريدها قحت (١) . ثم اليس هناك من معدي التقارير غير هذا الفوزي ؟ ام انه قربان اراد ان يقدمه بين يدي القحاتة عسي ان ينجية يوماً ما من متقلبات الايام وصروف الدهر .
حقيقة لم يكن لتقرير قناة الجزيرة ان يمس شعرة من كرامة السودانيين وما كان سيُلقى له بالاً لولا انه جاء مكذوباً صراحاً بكل ما فيه مجافياً للحقيقة بعيداً عن مهنية الاعلام والسودانيون عادة يستهجنون الكذب
لا اجد نفسي مضطرا لتوجية اللوم للاستاذ بشري فقد امتلأت (الميديا) بردود متباينة بين مؤيد مصفق من قحت (١) وبين ناقم مُتذمر من قحت (٢) و (الفيها النصيب وصلتو)
لكن بصراحة كده لو كنت محل الراجل ده والقناة عاوزة تدخلني فى (الزردية) دي كنت بعمل فيها عيان ! آآآي فيها شنو؟ برفع التلفون وعااادي اقول ليهم (الضُرُس قايم علىّ) ! يشوفوا غيري ياخي بدل الورطة الدخلوا فيها الزول المسكين ده . واللاّ شنو يا جماعة ؟
قبل ما انسي : ــــ
و تظل الدعوة مفتوحة من تنسيقية إتحاد الجوعي والفقراء و الشحادين باعتصام القصر للاستاذ فوزي بشري ومن يعز عليه من طاقم قناة الجزيرة وما حا يتكلفوا ليهم خاااالص والجود بالموجود .
ألو … الو يا شيخ
البارح كنت بكتب لى فى مقال وكنت عاوز اكتب (فوزي بشري) وغلطت كتبتها (فوزي كوبرا ) وسريع مسحتها فهل علي شئ ؟
الشيخ :
نعم اقول و بالله التوفيق إنما اورده السائل يدخل فى باب (اللمم) وحديث النفس وطالما انه مسحها فى وقتها والحمد لله فلا يلزمه شئ وان ذهب بعض الفقهاء الى وجوب الهدي وتفريقه على فقراء القصر !!
هذا والله أعلم

صحيفة الانتباهة



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق