بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.. عودة الحمير في لبنان كوسيلة نقل رخيصة الثمن


انتشر على منصة التواصل الاجتماعي في لبنان مقطع فيديو مؤثر يحاكي ما وصل إليه اللبنانيون نتيجة الأزمة الاقتصادية والاجتماعية المستفحلة في السنوات الأخيرة.

وأظهر المقطع المنشور قيام أهالي من إحدى القرى اللبنانية بإيصال الأولاد إلى المدرسة عن طريق استخدام الحمير.

ويعود هذا إلى الكلفة الباهظة لباصات المدرسة التي تنقل الأولاد بسبب غلاء البنزين حيث وصلت أسعار إيجار وبدل الركوب لكل طالب إلى نحو مليون ليرة لبنانية.

وعلق أحد الأهالي قائلا: “مضطرين نوديهن عالحمير كرمال بالمستقبل ما يطلعوا حمير”.

ويعاني لبنان أزمات سياسية واقتصادية حادة، فيما وصف البنك الدولي الأزمة في لبنان بأنها الأسوأ على المستوى العالمي، منذ قرن ونصف قرن.

يذكر أن أزمة نقص الوقود في لبنان نجمت عن تدهور في الأوضاع الاقتصادية وانخفاض قيمة العملة المحلية بشكل ملحوظ منذ 2019، وفاقم ذلك أيضا انفجار مرفأ بيروت المروع في الرابع من أغسطس 2020 وإجراءات مواجهة فيروس كورونا المستجد.

صدى البلد



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق