الشرطة تطلق عبوات غاز لتفريق محتجين أغلقوا طرقا حيوية وسط العاصمة السودانية


JPEG - 98 كيلوبايت
اعتصام مجموعة التوافق الوطني قبالة القصر يتواصل ..مواقع تواصل

الخرطوم 24 أكتوبر 2021- فرقت قوات من الشرطة السودانية الأحد عشرات المحتجين الذي أغلقوا جسراً حيويا في وسط العاصمة الخرطوم.

وتدخلت الشرطة بأطلاق عبوات كثيفة من الغاز المدمع بعد أن منع المحتجين السيارات من المرور عبر شارع الجامعة قبالة وزارة الخارجية واغلقوا جر المك نمر الرابط بين الخرطوم والخرطوم بحري.

وينتمي المحتجون الى المعتصمين أمام القصر الجمهوري منذ أكثر من أسبوع للمطالبة بحل الحكومة وتوسعة قاعدة المشاركة فيها.

واتهم والي الخرطوم أيمن خالد نمر مجموعة من منسوبي المؤتمر الوطني المحلول بإغلاق جسر المك نمر وشارع النيل لتعطيل حركة المرور وسط الخرطوم.

وأضاف في تصريح صحفي: “وجهنا الشرطة وبحضور النيابة العامة، ‏بفتح الطرق والتعامل القانوني الحاسم واللازم مع هذا التعدي السافر لمنسوبي الحزب المحلول، وتأمين انسياب حركة المرور بوسط العاصمة، واتخاذ كل ما يلزم من إجراءات قانونية”.

كما فتحت الشرطة شارع النيل وعدداً من الشوارع الفرعية الاخرى، التي اغلقها المعتصمون والتسبب في ازمات مرورية خانقة وسط العاصمة حالت دون وصول آلاف المواطنين إلى اعمالهم.

وتعطلت اعمال بعض فروع المصارف الواقعة في شارعي الجامعة والبرلمان القريب من موقع الاعتصام، فيما وسع المعتصمون نطاق اعتصامهم إلى مشارف مجلس الوزراء مغلقين مداخل وزارات الزراعة والثقافة والشارع المؤدي لوزارة الداخلية.

واضطر العاملون في هذه الوزارات لاستخدام بوابات جانبية فيما اضطر اخرون للبقاء في منازلهم.

وشوهدت الاحد العديد من الحافلات التي تنقل المزيد من المعتصمين لشارع الجامعة امام القصر الجمهوري، كما وصلت وفود قبلية للالتحاق بالاعتصام





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

أضف تعليق