مبعوث أمريكي يبحث مع مسؤولين حكوميين سبل الخروج من الأزمة الحالية


استقبل وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف و المستشار السياسي لرئيس الوزراء ياسر سعيد عرمان، ، صباح اليوم مبعوث الرئيس الأمريكي للقرن الأفريقي جيفري فيلتمان، ومساعده برايتون نوف، وبرايان شوكان القائم بالأعمال الأمريكي بالبلاد.

واستعرض اللقاء جوانب الأزمة السياسية الحالية التي تمر بها البلاد وسُبُل الخروج منها عبر الإلتزام بالوثيقة الدستورية وبإتفاقية جوبا لسلام السودان كمرجعية مؤسسة للمرحلة الانتقالية، وسبل مواصلة دعم الولايات المتحدة لإنجاح التحول المدنيّ الديمقراطيّ في السودان، وأهمية إلتزام جميع مكونات الفترة الإنتقالية بنصوص الوثيقة الدستورية، وإتفاقية سلام جوبا لسلام السودان، ومواصلة إكمال الترتيبات الأمنية للوصول إلى جيش قومي مهني محترف وموحد يقوم بدوره كاملاً في حماية الدستور، والحدود السودانية بعقيدة قتالية وطنية.

واكد خالد عمر وياسر عرمان كذلك أهمية الدفع لتحقيق إستحقاقات عملية السلام في السودان وإستكمال التفاوض مع جميع الأطراف لضمان تحقيق السلام العادل الشامل والمستدام، والإلتزام التام بما ورد في الوثيقة الدستورية بما في ذلك إصلاح المنظومة الأمنية، وإكمال جميع مؤسسات السلطة الانتقالية ويأتي في مقدمتها المجلس التشريعي الإنتقالي وتحقيق أوسع مشاركة سياسية ممكنة لكافة قوى ثورة ديسمبر المجيدة، وولاية المالية على المال العام وتحويل رئاسة مجلس السيادة الإنتقالي إلى المدنيين، وصولاً إلى نهاية الفترة الإنتقالية وقيام إنتخابات حرة ونزيهة يختار فيها الشعب السوداني ممثليه بمليء إرادته.

الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق