خالد عمر: اعتصام الإنقلابيين بحماية الأجهزة الأمنية


الخرطوم: سفيان نورين

اتهم وزير شؤون مجلس الوزراء خال عمر، الأجهزة الأمنية بحماية اعتصام القصر “الانقلابيين”.

وكال عمر، خلال حوار مفتوح على صفحته بفيسبوك يوم الأحد، حزمة اتهامات أخرى لـ”الانقلابيين” باستخدام الموارد الاقتصادية للصرف على تقويض المرحلة الانتقالية.

وأضاف: “لن نفرض في اي حق دستوري، سنقاتل حتى الرمق الأخير من أجل منع أي تغول على واجباتنا ومهامنا الدستورية”.

ونوه عمر، إلى محاولة اقتراح “قوى حرية ثانية” لخلق أزمة دستورية باعتبار ان الحرية والتغيير أصبحت غير موجودة.

واشار الى ان اعتصام القصر عُزل شعبيا وان الغالبية من أبناء الشعب مع التحول المدني الديمقراطي، ولفت إلى افتعال احدث وكالة “سونا” واغلاق جسر المك نمر أمس، لخنق الحكومة وشرعة الانقلاب.

وعدّ حراك 21 أكتوبر نصراً حاسماً للحركة الديمقراطية، وأن القوى الآن بيد الحركة الجماهيرية التي تدعم التحول المدني الديمقراطي وليست بيد الانقلابيين.

وجزم عمر، أن الأجهزة الأمنية تحت سيطرة الانقلابيين، ويتم استخدامها لافساد التحول الديمقراطي ونشر أجواء عدم الأمان.

وتمسك بضرورة الاتفاق سريعاً حول قيام المجلس التشريعي وعدم انتظار الاتفاق مع المكون العسكري وغيره.

وذكر عمر، أن مسألة الانقلاب يقوده بعض الأطراف في المكون العسكري ولم يبدأ اليوم، وانما منذ اليوم الأول لسقوط المعزول، وان مخططات الانقلاب ظلت تمضي واحد تل الاخر.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

أضف تعليق