السلطات الانقلابية بالسودان تعفى مسؤولين تم تعيينهم عقب الثورة شرقي البلاد




عقب الانقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، على السلطة المدنية الانتقالية بالسودان في 25 أكتوبر الماضي، عملت السلطات الانقلابية على التخلص من المسؤولين الحكوميين الذين تم تعيينهم عقب ثورة ديسمبر.

الخرطوم: التغيير

اعفى والي البحر الأحمر شرقي السودان، 3 مدراء وزارات تم تعيينهم بعد ثورة ديسمبر، وعيّن بدلا عنهم مسؤولين ينتمون للنظام المُباد.

وقرّر الوالي المُكلف من قبل السلطات الانقلابية علي محمد خير، الأربعاء، إعفاء زعفران الزاكي، من منصب مدير عام وزارة الصحة وتعيين إبراهيم ملك الناصر بدلاً عنها.

بجانب إعفاء تاج السر هداب، من منصب مدير عام وزارة التربية والتعليم، وتعيين هاشم علي عيسى، بدلا عنه.

إضافة لإعفاء عبد العزيز سعودي، من منصب مدير عام وزارة الرعاية الإجتماعية، وتعيين إلهام إدريس قسم السيد بدلاً عنه.

وعقب الانقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، على السلطة المدنية الانتقالية بالسودان في 25 أكتوبر الماضي، عملت السلطات الانقلابية على التخلص من المسؤولين الحكوميين الذين تم تعيينهم عقب ثورة ديسمبر.

وينتمي معظم الكوادر الجدد الذين تم تعيينهم بقرارات من السلطة الإنقلابية إلى نظام المخلوع عمر البشير.

ومطلع الأسبوع الحالي أعفى قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، جميع مجالس إدارات الشركات الحكومية، بجانب مدراء عدد من البنوك السودانية.

وبحسب وكالة الأنباء السودانية تم إعفاء صلاح الدين الحسن عبدالله، من منصب مدير “بنك العمال” وتكليف فاروق محمد الأمين عثمان خلفا له.

وكذلك إعفاء صديق أحمد محمد من منصب مدير “بنك التنمية الصناعية” وتكليف محمد صديق الحسن.

وإعفاء الفاتح محمد حامد من منصب مدير بنك “النيلين” وتكليف الفاضل حسين حسن، إضافة لإعفاء محجوب محمد محجوب من منصب مدير “بنك النيل” وتكليف محمد المهدي عجبنا.

وأيضاً إعفاء محمد المقبول محمد توم من منصب مدير “بنك الإدخار” وتكليف السيد الطيب محمد أحمد.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق