مقتل متظاهر في أمدرمان وإصابة آخرين في الخرطوم



الالاف خرجوا في مواكب ضخمة لدعم الحكم المدني ..الخميس21 أكتوبر 2021 (الفرنسية)
الخرطوم 13 نوفمبر 2021- قتلت قوات الأمن السوداني السبت احد المتظاهرين في مدينة في أم درمان وجرح آخرون في مدينة الخرطوم اثر استخدام الرصاص والقنابل المسيلة للدموع وفقا لتقرير من لجنة أطباء السودان المركزية

وخرجت جموع غفيرة من السودانيين بدعوة من تجمع المهنيين ولجان المقاومة في مظاهرات تنادي بإعادة الحكومة الانتقالية وإطلاق سراح المعتقلين واحترام الحريات بما فيها عودة الأنترنت.

وتفيد التقارير الواردة من مختلف المدن في ولاية الخرطوم إلى الاستخدام الكثيف للقنابل المسلة للدموع و الرصاص لتفريق المتظاهرين .

وأطلق رجال الأمن رصاص بكثافة حي في بري و شارع الستين والرياض بمدينة الخرطوم . كما تم إطلاق نار واعتقال المتظاهرين بالقرب من مقر حزب الأمة في امدرمان.

وأصيب الصحفي حمد سليمان الخضر برصاصة مطاطية بالقرب من شارع الأربعين.

وتحدث لجنة أطباء السودان المركزية عن عدد كبير من الإصابات المتفاوتة بالرصاص الحي في مناطق الخرطوم المتفرقة، وأضافت ان هناك صعوبات بالغة في إيصال المصابين للمستشفيات.

كما حذرت اللجنة من ركوب حافلات بها أعلام السودان تخدع الثوار بأنها تتجه نحو نقاط تجمع المواكب، فتقودهم إلى أماكن غير معلومة .

“فيما يمكن اعتباره جريمة اختطاف مكتملة الأركان.”

وأغلقت السلطات في ولاية الخرطوم جميع الجسور الرئيسية المؤدية إلى العاصمة السودانية منذ مساء السبت .

ودعا ممثل المين العام للأمم المتحدة في السودان فولكر بيرتس قوات الأمن لممارسة أقصى درجات ضبط النفس واحترام الحق في التجمع السلمي وحرية التعبير.

كما صدرت دعوات مماثلة من دول الترويكا ومستشار الامن القومي في البيت الأبيض جاك سوليفان.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

أضف تعليق