المؤتمر الشعبي يطالب بإطلاق سراح المعتقلين والتحقيق في مقتل المتظاهرين


طالب حزب “المؤتمر الشعبي” السوداني، الجمعة، بالتحقيق الفوري في مقتل المتظاهرين في البلاد ضد إجراءات الجيش وتقديم الجناة للعدالة.

 

جاء ذلك وفق بيان حزب “المؤتمر الشعبي” عقب مقتل 15 متظاهر الأربعاء، في مواجهات مع قوات الأمن السوداني قبل يومين.

 

وقال البيان بحسب وكالة الأناضول: “يترحم المؤتمر الشعبي على الشهداء الذين صعدت أرواحهم الطاهرة إلى بارئها خلال الأحداث الأخيرة، ويطالب بالتحقيق الفوري والقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة”.

 

كما طالب الحزب في بيانه “بإطلاق سراح كل المعتقلين، أو تقديم من ثبت بحقه جرم إلى العدالة، وبضمان فرص التقاضي المكفولة قانوناً”، مشددا على أن “المبادئ لا تتجزّأ لتصبح الحرية حلال عند الحوجة، وتزداد حرمة عند الطلب”.

 

والأربعاء، أعلن “تجمع المهنيين السودانيين”، قائد الحراك الاحتجاجي، مقتل 15 شخصًا في مواجهة مع القوات الأمنية معظمها بمدينة بحري، للمطالبة بعودة الحكم المدني والتنديد بـ”الانقلاب العسكري”.

 

فيما قال المدير العام للشرطة خالد مهدي، خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم الخميس، إن “قوات الشرطة لم تطلق الرصاص على المتظاهرين السلميين، واستخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق الاحتجاجات وفق المعايير الدولية”.

الخرطوم: (كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع كوش نيوز

أضف تعليق