“الفيتامين الأهم” يسبب ارتفاعه التبول المفرط والفشل الكلوي


يتطلب جسم الإنسان مستويات محددة من الفيتامينات حيث أن ارتفاع النسب أو انخفاضها الحاد قد يؤثر بشكل كبير على بعض العمليات الجوهرية والأساسية لدى الإنسان.

ويؤثر نقص “فيتامين د” على سبيل المثال، على عدة مناطق في جسم الإنسان، بما في ذلك الظهر والعضلات، ويمكن أن يؤدي نقصه الحاد إلى تشوهات وأمراض العظام مثل الكساح عند الأطفال والعديد من حالات هشاشة العظام لدى البالغين.

تقترح هيئة الخدمات الصحية الوطنية في أمريكا أن يحصل الإنسان على كمية 10 ميكروغرامات من “فيتامين د” يوميًا للحفاظ على صحة العظام والعضلات، لكن إذا لاحظت ارتفاع معدلات التبول المتكرر فإن ذلك يعتبر مؤشرا على ارتفاع نسبه هذا الفيتامين الهام، لذلك فإن الإفراط في تناول مكملات “فيتامين د” يمكن أن يكون ضارا ويجب تجنبه.

وبحسب المقال المنشور في صحيفة “express” تشمل العلامات الأخرى لارتفاع معدلات “فيتامين د” لدى الإنسان؛ “الغثيان والقيء وضعف العضلات والارتباك والألم وفقدان الشهية والجفاف والعطش الشديد وحصوات الكلى”.

تشير هيئة الخدمات الصحية الوطنية في أمريكا إلى أن المستويات العالية جدا من “فيتامين د” في الدم يمكن أن تسبب التبول المفرط.
وتضيف الهيئة: “المستويات العالية للغاية من “فيتامين د” يمكن أن تسبب الفشل الكلوي وعدم انتظام ضربات القلب وحتى الموت”.

اقرأ أيضا: المكمل الغذائي رقم 1 لدعم المناعة ليس “فيتامين د”
وتقترح المعاهد الوطنية للصحة في أمريكا أن المستويات العالية جدا من هذا الفيتامين تحدث دائما نتيجة تناول كميات مفرطة من “فيتامين د”، على الرغم من أنه لا يمكن الحصول عليه بشكل عام من أشعة الشمس بشكل دائم، خصوصا مع التقدم في السن.

وبدورها، أصدرت مؤسسة “Public Health England” الصحية بيانا أكدت فيه ضرورة تناول كمية 10 ميكروغرامات يوميا من الفيتامين للحفاظ على صحة عظامنا وعضلاتنا. لكن في أشهر الصيف، يحصل الغالبية على كفايتهم من خلال التعرض لأشعة الشمس واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

سبوتنك



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق