Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
   التاج بشير الجعفري يكتب: بعد الغياب ..!
صحيفة الانتباهة اخبار السودان / نوفمبر 27, 2021


الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

بالمتابعة لتصريحات رئيس الوزراء د.عبد الله حمدوك عبر اللقاءات المختلفة يلمس المرء ذلك التفاؤل اللامحدود الذي تتسم به تصريحاته والذي ينعكس بطبيعة الحال في حُكمه على القضايا المختلفة.

ساقني لهذه المُقدمة القصيرة اللقاء الصحفي الذي أجرته وكالة السودان للأنباء (سونا) يوم الأربعاء 24 نوفمبر مع دولة رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك بٍحضور عدد محدود من الصحفيين وتم فيه طرح العديد من الأسئلة الهامة التي لم يقترن أغلبها بإجابات كاملة وواضحة.

فمن خلال حديثه في اللقاء المذكور يبدو واضحاً أن د. حمدوك يُعول كثيراً وبشكل أساسي على التوافق وحُسن النوايا والعمل المشترك بين جميع الأطراف كما سماها وذلك لإنجاز ما تم الإتفاق عليه (إطارياً) وقد أفرط في التفاؤل حول إحتمالية حدوث التوافق المطلوب على جميع القضايا الخلافية مفترضاً الحرص والجدية في العمل من الجميع، مؤكداً قناعته التامة بتوقيع (الإتفاق السياسي) حقناً للدماء ومنعاً لإنزلاق البلاد نحو أزمات جديدة، وموضحاً كذلك أن ما تم هو (إتفاق إطاري) يجب أن يتبعه (ميثاق) تتفق عليه كل القوى السياسية لإدارة ما تبقى من المرحلة الإنتقالية.

وما من شك أن الحرص على العمل المشترك وتوفُر حسن النوايا من جميع الأطراف يشكلان الأساس المطلوب لإنجاز أي إتفاق، وبهذا الفهم سنتأكد من تحقُق ما تحدث عنه رئيس الوزراء من وُعود بإمكانية المُضي قُدماً والبناء على هذا (الإتفاق الإطاري) وذلك فقط عندما يتم التوصل للميثاق المشار إليه وتنفيذه على أرض الواقع، لأنه كما يُقال (الشيطان دائماً في التفاصيل).!!

أيضاً يلاحظ من حديث رئيس الوزراء أنه حاول جاهداً الإقناع بأن الإتفاق الذي تم توقيعه هو أفضل ما يُمكن التوصل إليه في ظل الظروف الحالية مُحاولاً القفز على الكثير من الأسئلة دون تقديم إجابات مُقنعة على أمور جوهرية يمكن أن تكون مثار خِلاف عند الخوض في تفاصيل ما جاء في (الإتفاق الإطاري) وصِياغة الميثاق المنتظر، بل أجده أيضاً قد حاول تهوين وتبسيط إمكانية الوصول للتوافُق المطلوب مع المُكون العسكري حول القضايا المختلفة، هذا أولاً، وكذلك بين الكيانات المدنية نفسها التي ستُشكل الحاضنة السياسية الموسعة.

المعروف أن وضع وصياغة الإلتزامات والإتفاقات بين الأطراف المختلفة، في كافة المجالات السياسية والإقتصادية وغيرها، وتحديد شروط الوفاء بها وتنفيذها يعتمد بشكل أساس على مناقشة القضايا بكل جوانبها وتفاصيلها ووضع الشروط المُلزمة التي تُشكل أُسس الحل وتضمن تنفيذه على أرض الواقع.

لذلك أخشى أن يكون رئيس الوزراء، بحديثه هذا، قد ألزم نفسه بما لا يستطيع إنجازه أو الوفاء به وأن ما قاله في هذا اللقاء الصحفي ربما جاء من منطلق دافع وطني لإيجاد مخرج وأملاً في التوصل لحلول للمشاكل الراهنة مُفترضاً أو مُتوقعاً أن تكون نفس دوافعه الطيبة ونواياه الحسنة متوفرة لدى الآخرين.

وهو ما يدعونا إلى التأكيد على أنه إذا تمت الأمور بمثل ما وعد وبشر به، فستُحل كل المشاكل .. ولكن ليس بالأماني وحدها تتحقق وتُنجز الأشياء. لذلك ينبغي علينا أن ننتظر لنرى ما ستحمله الفترة القادمة من خبايا وما إذا كان رئيس الوزراء سيتمكن من تحقيق ما بشر به من وعود وردية وأحلام كبيرة على كافة الأصعدة؛ وسيتأكد ذلك بناء على ما يتمخض عنه الميثاق الذي تتفق عليه القوى السياسية.

ختاماً، كُنت أتوقع من رئيس الوزراء بصفته المُفوَض من قِبل جماهير ثورة ديسمبر المجيدة أن يعطي بعض التطمينات والتأكيدات الواضحة للشباب الثائر في الشارع لجِهة التأكيد على إكمال مسار التحول الديمقراطي والحرص على عدم المساس أو التفريط في الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية؛ وليته فعل!!

[email protected]

 

The post    التاج بشير الجعفري يكتب: بعد الغياب ..! appeared first on الانتباهة أون لاين.



مصدر الخبر موقع الانتباهه

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022