Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
والي النيل الأبيض المكلف عمر الخليفة: اتفاق البرهان وحمدوك وطني في المقام الأول 
اخبار السودان اخبار السودان / نوفمبر 27, 2021


اللاجئون والنازحون يؤثرون سلباً على ما يصلنا من دقيق مدعوم

هنالك لجنة لتحصيل الأموال التي استردتها لجنة إزالة التمكين لصالح ميزانية الولاية

الموسم الزراعي المطري ليس كالمواسم السابقة بسبب شُح المواد البترولية في الفترة الماضية

 

التقت (الصيحة) بوالي النيل الأبيض المكلف عمر الخليفة، تحدثت معه حول عدة محاور تهم مواطن بحر ابيض في امنه ومعاشه وصحته, حيث قدم الوالي افاداته عن واقع الولاية والوضع الأمني فيها, ومدى صحة تزايد الإصابة بكورونا, وفشل الموسم المطري, ومشاكل اللجوء والنزوح من دولة جنوب السودان وضغطه على أمن الولاية ومواردها, وموضوعات اخرى تجدونها طي الحوار.

 

 

# ما رأيكم في اتفاق البرهان وحمدوك؟

هو اتفاق جيد ووطني في المقام الأول يسعى لتحقيق أهداف جميع السودانيين.

 

# حدثنا عن الموقف الامني بولاية النيل الأبيض؟

الحمد لله الاجهزة الامنية تقوم بجميع واجباتها تجاه الأمن بصورة عامة، حالياً لدينا تأمين للموسم الزراعي واللاجئين وتأمين المؤسسات والمصالح الحكومية والوزارات والبنوك, اضافة لتأمين الاسواق، ولجنة الأمن تتابع باستمرار الموقف الأمني اليومي، الحمد لله يوجد استقرار امني كامل في جميع أرجاء الولاية.

 

# تعاني مدن الولاية من ازمة مزمنة تتعلق بشح الخبز المدعوم الى متى تستمر هذه الأزمة؟

الأزمة اتحادية وليست ولائية، تصلنا الكميات المتاحة او المبرمجة من المركز، ازمة الشرق الأخيرة اثّرت على انسياب القمح بالتالي هذا اثر على إمداد الولاية من الدقيق، نحن موعودون بانسياب كميات الدقيق المدعوم.. الدقيق التجاري غطى الى حد ما العجز، ولايتنا تختلف لأنها ولاية نزوح ولاجئين وكثافتها السكانية ليست حقيقية على ارض الواقع, فالأعداد الهائلة (٢٠٠ ألف) لاجئ ونازح, والمناطق المتأثرة بالفيضانات بخلاف من يأتي إلينا من ولايات أخرى تؤثر كلها سلباً على الكميات التي نتحصل عليها.

 

# هل وضعتم يدكم على أموال ومواقع مستردة بواسطة لجنة إزالة التمكين لأن بعض المواقع والمنشآت تعاني الإهمال ؟

هناك قرار يخص الأموال المستردة وهو اتحادي، كونت لجنة ولائية وتعمل الآن في هذا الاتجاه ولم تخرج تقريرها حتى الآن، بعد أن تفرغ سترفع تقريرها للخرطوم وتودع نسخة منه لدينا.

 

# يعاني طلاب الهندسة بجامعة الإمام المهدى بربك من عدم توفر مواصلات الى كليتهم البعيدة تماماً عن مركز مدينة ربك, لماذا لا تخصص الولاية مباني المجمع الإسلامي بكنانة ككلية هندسة وداخلية؟

الجامعات وبعد قرارات ٢٥ اكتوبر التصحيحية مغلقة، لا يوجد تواصل بيننا حالياً، ولم تصلنا شكوى من الطلاب لكنها مشكلة معلومة لنا، الحل يكمن في اتفاق بيننا وإدارة الجامعة وصندوق دعم الطلاب في كيفية حل المشكل، المجمع الإسلامي كان به طلاب القرآن الكريم وسوف نرى إمكانية استغلاله، يمكن ان يكون حلاً مؤقتاً الى أن نجد حلاً رسمياً وجذرياً.

 

# توقفت اعمال صيانة وتأهيل طريق الخرطوم – كوستي هل تابعتم مع وزارة الطرق هذا الأمر سيما والطريق يحصد الأرواح بلا هوادة؟

الصيانات التي تمت جرت في اغلب الطريق وتبقت جزئية بسيطة من الكوة الى ربك، وانتقلت أعمال الصيانة الى الجزء الغربي قطاع كوستي – تندلتي قد يكون هذا القطاع اكثر تضرراً من قطاع الكوة – ربك، عقب اكتماله سوف تعود اعمال الصيانة لتكملة طريق الخرطوم – كوستي، حيث اكتملت أعمال صيانة الطريق من جبل أولياء الى الكوة في عهد الوالي السابق اسماعيل وراق، سيكون لنا تواصل مع وزارة الطرق.

 

# اللاجئون من دولة جنوب السودان هل صحيح يشكلون ضغطاً على الولاية وهناك تململ من المجتمع المحلي بسبب المعسكرات؟

نعم المعسكرات تلقي بأعباء كبيرة على الولاية, خاصّةً من الناحية الأمنية الى جانب توفير الخدمات داخلها بخلاف وجودهم كمجموعات ومجتمع به التفلتات والشجار, كل هذه العوامل تخلق نوعا من الربكة، في الأسبوع الماضي كان معنا مفوض اللاجئين جاء في زيارة للمعسكرات وهي ٨ معسكرات وبها أعداد ضخمة من اللاجئين، المفوض استصحب معه جميع المشاكل ونحن في انتظاره لنرى العائد, فقد طرحنا له جميع المشاكل المتعلقة بها والتي تقع مباشرة على عاتق الولاية وهي مشكلات يجب أن تُحل لأن الاستضافة نفسها ألقت بعبء كبير على المجتمع المحلي، مجتمعات المنطقة متضررة جداً من وجود هذه المعسكرات.

 

هناك حديث عن فشل الموسم الزراعي المطري خاصة محصول السمسم؟

هو ليس كالمواسم السابقة ويُعزى ذلك لإشكالات تتعلق بشح المواد البترولية في الفترة الماضية وقد اثّر ذلك على الزراعة والحصاد, إضافةً إلى تأثر مناطق الزراعة بالفيضانات بصورة مباشرة.

 

# موقف كورونا بالولاية.. هناك حديث عن اتّساع رقعة الحالات وما مدى استقرار الوضع الصحي بالولاية؟

كان هناك حالات لكنها بدأت تقل، الحالات المرصودة لدينا هي التي ترد للمستشفيات, لكن قد تكون هناك حالات غير مرئية للأجهزة الرسمية وقد تكون بعيدة تسبب نوعا من المشكلات اذا لم يتم تداركها، عموماً كتقارير رسمية هناك انحسارٌ الى حد ما.

 

أما الوضع الصحي العام بالولاية فهو مُطمئنٌ جداً, كانت هناك موجة من الإصابة بالملاريا خلال الخريف الآن بدأت تتناقص شيئاً فشيئاً بدخول فصل الشتاء.

حاوره: احمد جبريل التجاني

     صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع كوش نيوز

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022