Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
 إسحق فضل الله  يكتب: والآن التطويع..
صحيفة الانتباهة اخبار السودان / ديسمبر 5, 2021


الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

– وحمدوك يقوم بتعيين وكلاء الوزارات

– وفي التعيين يختار مجموعة شيوعية

– والشيوعية عمداً لها قبول

– وحمدوك بالتعيين هذا يذهب إلى الإعلان عن أنه (ليس تابعاً للبرهان)..

– وحمدوك بتعيين الشيوعيين لا يتجه إلى حوش الشيوعيين

– فالشيوعي لا قوة له

–  حمدوك بالتعيين الشيوعي هذا يخاطب الجهة الخارجية التي تقوم بالتطويع الآن.. تطويع السلطة التي تقود السودان

– ليصبح الأمر في يدها هي

– وليقوم هؤلاء بتفصيل قانون للانتخابات بحيث يمنع اقتراب أي إسلام أو إسلامي.

– ولعل التطويع الآن يتخطى الآن الاستجابة/ التي تعني استجابة الدولة لما تريده الجهة تلك/ إلى مرحلة أن البعض هنا يسابقون الجهة تلك إلى ما تريد

– والإعلان الصارخ.. إعلان حمدوك له هدف آخر يسعى إليه..

– والتطويع يفضح نفسه فالبرهان نهار الخميس يقول إن قرارات حمدوك بتعيين الوكلاء هؤلاء قرارات مرفوضة

– والبرهان ذاته يقول صباح أمس للمحطات إن كل ما فعله حمدوك متفق عليه..

– وما تريده الجهة تلك شيء خطورته تبلغ أن تكون الجملة الرئيسية في خطاب د. غازي إلى البرهان جملة تقول..

– (إن الضغط الهائل على الإسلاميين والإسلام شيء قد يؤدي إلى السيف)..

– وخطاب د. غازي تحمله المواقع نهار الخميس

– والسيف يعني إشارة إلى الحرب الأهلية مثل اليمن وسوريا وليبيا.. وباقي الحروب في السنوات العشر الأخيرة التي ينجو السودان منها.. والتي يصنعون قحت ليقودوه إليها

– والمشروع كله الذي ينطلق منذ 2011م كانت عيونه على السودان

– والمشروع مشروع الحرب يتباعد بالمصالحة الوطنية ثم يقترب الآن بصورة هائلة

– وكل ما يؤدي إلى الخراب موجود.

– فالخرطوم الآن بها خمسة جيوش مسلحة تسليحاً كاملاً

– وبعضها حصل بالفعل على حصون وقلاع يبدأ منها مشروع الكامل.. مشروعه الذي يسعى إليه منذ عشر سنوات

– وفي التطويع عقلك يكتمل تطويعه حتى يظل شاة في القطيع يفسرون لها وهي تعمل..

– ونوجز الحديث في جمل قليلة حتى تظل كل جملة قوية واضحة في العيون

– ( ومن يرد الله فتنته فلن يملك له شيئاً)

– ولكن قبر السودان يحفر..

The post  إسحق فضل الله  يكتب: والآن التطويع.. appeared first on الانتباهة أون لاين.



مصدر الخبر موقع الانتباهه

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022