Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
البرهان يتهم دبلوماسيين أجانب بتحريض السودانيين على الجيش
سودان تربيون اخبار السودان / ديسمبر 8, 2021


JPEG - 59.8 كيلوبايت
البرهان يؤدي القسم رئيسا لمجلس السيادة في نسخته الثانية

الخرطوم 8 ديسمبر 2021 – اتهم رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة السودانية دبلوماسيين أجانب بتحريض السودانيين لإظهار العداء للجيش، محذرًا من مغبة هذه التحركات.

وتحدث عبد الفتاح البرهان الأربعاء أمام حشد من الجنود، في منطقة المعاقيل بولاية نهر النيل، في ختام فعاليات العام التدريبي للجيش “مشروع أحفاد تهراقا الخامس”.

وقال “البعثات الدبلوماسية تتجول بين المواطنين، وبعض الدبلوماسيين يحرضوهم على إظهار عدائهم للجيش ليجدوا فرصة للتدخل في الشأن السوداني”.

وحذر البرهان من مغبة هذه التحركات، ملوحًا باتخاذ إجراءات ضدهم حيث قال “لن نتردد في اتخاذ أي إجراء ضد أي شخص يتطاول على أمن السودان”.

لم يذكر أسماء هذه البعثات ولم يحدد الإجراءات التي لوح باتخاذها.

وأعلن البرهان عن مقتل ما يزيد على 16 من عناصر الجيش خلال الأسبوعيين الماضيين في الحدود الشرقية، إضافة لمقتل آخرين في ولايات غرب دارفور وجنوب وغرب كردفان بسبب النزاعات القبلية.

وتقول تقارير إن 21 عنصرا من الجيش قُتلوا ، إثر تصديهم لهجوم من الجيش والمليشيات الإثيوبية الأسبوع قبل الماضي على الشريط الحدودي، شرقي السودان.

ويتكتم الجيش والقوات النظامية الأخرى عن أي معلومات تشير إلى إحصائية قتلاهم في الصراعات القبلية، وسط اتهامات بمشاركة بعض العناصر مع قبائلهم في النزاعات الأهلية.

وقال البرهان إنه ملتزم بالاتفاق السياسي الذي وقعه مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك في 21 نوفمبر الفائت، بعد الانقلاب العسكري الذي قاده في 25 أكتوبر 2021.

وأضاف: “ملتزمين بالاتفاق مع حمدوك وندعم الحكومة لنصل إلى الانتخابات”.

وأعلن البرهان رفضه لتشعب مهام الحكومة – قيّد التكوين – وقال إن مهامها محددة تتمثل في معاش الناس وتوفير الأمن والعمل على استدامة السلام والتحضير للانتخابات.

وظلت الحكومة المدعومة من تحالف الحرية والتغيير التي انقلب عليها البرهان، تعمل على تصفية تمكين النظام السابق في مؤسسات الدولة وإعادة الأموال التي نُهبت من المال العام.

وتحدث البرهان عن قدرة الجيش على تقديم الذين أجرموا بحق الشعب السوداني في العاصمة الخرطوم ودارفور إلى العدالة.

وقُتل 44 متظاهرا برصاص قوى الشرطة والأمن، خلال الاحتجاجات التي تُنظمها لجان المقاومة ضد الانقلاب العسكري الذي قاده البرهان، حيث إنها تطالب بسلطة مدنية يخضع فيها الجيش للقيادة السياسية المدنية.

وأشار البرهان إلى أن تدريبات قوات الجيش غير مقصود بها أي جهة البرهان، وقال إن الجيش يحتاج لجهود الشعب من أجل تنمية والعمل على إمداد الجند بالسلاح والحماية القانونية والمعرفة الكافية والتعبئة.

وقال قائد عام الجيش إنهم يتحوطون للمستقبل، حيث أن “معظم الدول المجاورة فيها أزمات تتطلب منا الجاهزية على حماية السودان”.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022