Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
ثلاثة جرائم نهب وقتل متقاربة خلال 24 ساعة توزعت على الخرطوم وامدرمان وبحري في عاصمة السودان
اخبار السودان اخبار السودان / ديسمبر 11, 2021


*ثلاث جرائم في 24 ساعة أبشعها قتل الشاب علاء رابح*
تسعة طويلة بنسخة جديدة .. من الخطف إلى النهب المسلح
سيطر مسمى (9 طويلة) على المجالس والشارع السوداني خلال فترة حكم الشراكة بين المدنيين والعسكريين، بشكل مُرعب، وهي عملية نهب وسرقة علنية للمقتنيات في الطرق مواقف المواصلات والأماكن العامة، يتم تنفيذها خطفاً بالموتر بسرعة فائقة ثم ينحرف الجاني بالموتر بشكل دائري في الاتجاه المعاكس في حركة سير تشابه الرقم 9، وتصاعدت ظاهرة جرائم (9 طويلة) حتى أصبحت مهدداً للأمن والسلم جراء السيولة الأمنية وذاع شهرتها لدرجة ان استقى منها المكون العسكري وأنصاره حملتهم ضد الحكومة المدنية في التمهيد لما حدث في 25 أكتوبر حيث أسموها (حكومة 4 طويلة)، واختفت جرائم (9 طويلة) بشكل مفاجئ بعد يوم 25 أكتوبر، وهو ما فتح الباب للكثيرين لإلقاء اللوم وتحميل المسؤولية للسلطات الأمنية واتهامها بالتراخي في حسم الظاهرة الإجرامية.
ويبدو أن دوام الحال من المحال، وان ظاهرة هذه الجرائم المنظمة، تعلو وتنخفض بحسب المناخ السياسي، وحالة الرضا والتوافق بين المكونين العسكري والمدني، حيث عادت (9 طويلة) بنسخة جديدة وطريقة مختلفة خلال الساعات الماضية، ولا أدل على ذلك غير 3 جرائم مروعة حدثت خلال 24 ساعة، تتشابه طريقتها بحسب التفاصيل التي حصل عليها (مونتي كاروو)، كان أبشعها جريمة نهب مسلح راح ضحيتها أحد الشباب وهو يدافع عن حقه داخل منزله.
الجريمة الأول حدثت للمواطن وليد عبد الحي الذي تم نهب مزرعته تحت تهديد السلاح منتصف ليلة الجمعة وتحديداً في الثانية عشرة ليلاً يوم الخميس 9-12-2021 عندما دخل مجهولون لمزرعته في الخرطوم بحرى مقابل نبته وهم يحملون اسلحة نارية وفيهم من يرتدى الزى العسكري وعددهم أكثر من ٨ اشخاص قاموا بتهديد عمال المزرعة وحجزهم في غرفة وسلبهم هواتفهم ومبالغ مالية وتقييدهم كما قاموا بفك منظومة الطاقة الشمسية كاملة مع المحول الكهربائي وفتح السلك الشائك للمزرعة من الخلف وحمل منظومة الطاقة الشمسية وباقي الأغراض في عربية.
وتأسف مالك المزرعة للحال الذي وصلت إليه الأمور والنهب بهذه الطريقة في قلب العاصمة وذكر في رسالة نداء وجهها لمدير شرطة ولاية الخرطوم: (يكون عندك طموح وافكار وعايز تعمل شيء في وطنك وتعمل مشاريع وتساعد عمالة لكن للأسف تجد أهم عنصر وهو مصدر الماء سرق ونهب في ليلة من مجموعة عصابة بالسلاح وكلهم مسلحون .. وشهور انت تجهز وتزرع وموسم شتوي ومافي شبر وإلا مزروع وتصبح الصباح كل زراعتك معرضة للموت، شيء مؤسف وانت دخلت مليارات كان ممكن تعمل مشروع خارج السودان وتعيش ومشروعك ينجح لكن فضلت بلدك)
جريمة ثانية في توقيت متقارب حدثت لمولانا عبد العزيز الصديق المستشار القانوني لمصفاة الخرطوم حينما سطا 3 مسلحون عليه في العاشرة مساء الجمعة، بالقرب من منزله بالمعمورة شارع الـ 30 حيث قاموا بطرحه عنوة بقوة السلاح واخذوا عربته البوكس موديل 2019 ثم لاذوا بالفرار.
ولم تسلم مدينة أم درمان من ذات الجريمة، ولكن بشكل أبشع حينما اغتال مسلحون الشاب علاء الدين محجوب رابح داخل منزله في منطقة الجرافة القريبة من كبري الحتانة حيث وجهوا له طعنة قاتلة أثناء دفاعه عن نفسه وعن عرضه وعن أمواله.
وأبدت الصحافية أمل هباني ابنة خالة المجني عليه حزنها وألمها على رحيل فقيد أسرتهم بهذه الطريقة وذكرت ان الفقيد ظل يقاوم الجناة الذين سطوا على منزله قبل أن يغتالوه بطعن غادرة، وترحمت هباني على الفقيد وكتبت: (الخلود في جنات النعيم لعلاء والثورة مستمرة والردة مستحيلة لأن حكم العصابات يعني أن من لم يمت بالرصاص في الشوارع سيموت وهو يدافع عن بيته وماله وعرضه من ذات العصابات وانا لله وانا اليه راجعون).
#مونتي_كاروو



مصدر الخبر موقع النيلين

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022