Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
7 أهداف مالية ينبغي عليك تحقيقها قبل سن الثلاثين
اخبار السودان اخبار السودان / ديسمبر 13, 2021


نشر موقع “ذا بالانس” (The Balance) الأميركي تقريراً يسلط الضوء على الأهداف المالية التي ينبغي على المرء تحقيقها في العشرينات من العمر، والتي تعد المرحلة الحياتية التي يمكن فيها تأسيس الحياة المهنية للفرد، أو الزواج والاستعداد لتكوين أسرة، مما يجعل تحديد الأهداف خلالها والبدء في الادخار من الأهمية بمكان.

ويرى التقرير أن تبني عادات مالية جيدة في العشرينات من العمر يجعل المرء في وضع مالي أفضل في المستقبل.

وينصح بتبني 7 أهداف مالية، وبأن على الشباب السعي جاهدين لتحقيقها في العشرينات من العمر، وذلك على النحو التالي:

تأسيس صندوق طوارئ
من أهم المهام المالية التي يمكنك إنجازها وأنت في سن العشرين فتح صندوق للطوارئ، وهو عبارة عن مجموعة من الأموال التي تخصصها للنفقات غير المخطط لها.

وهذا الصندوق بمثابة تأمين مالي عند وقوع أحداث غير متوقعة في الحياة. وعلى سبيل المثال، إذا ألمّ بك مرض طارئ أو فقدت وظيفتك فجأة أو تعطل جهاز كنت تعتمد عليه، فيمكنك دفع تكاليف ذلك باستخدام الأموال التي ادخرتها في صندوق الطوارئ، الأمر الذي سيجنبك صرف مدخراتك أو الدخول في الديون.

وهناك أمور تتحكم في المبلغ الذي تدخره في العشرينات من العمر، ومنها استقرارك الوظيفي ودخلك، وما إذا كانت عليك ديون أم لا وما إذا كنت في أسرة ذات دخل فردي أو مزدوج.

وفي كل الأحوال، ينبغي أن يكون هدفك توفير أموال في صندوق الطوارئ تكفي لنفقات معيشتك لمدة تتراوح بين 3 و6 أشهر.

وعندما تبدأ في وضع الميزانية لأول مرة، حدد هدفًا للادخار بحيث تخصيص 2% على الأقل من كل راتب شهري تتقاضاه لصندوق الطوارئ الخاص بك لمدة 6 أشهر. ثم قم بزيادة هذا المبلغ بنسبة 1-2% كل 6 أشهر أو كل عام لزيادة الأموال بصندوق الطوارئ مع مرور الوقت.

وينبغي أن تحرص على أن يكون الوصول إلى صندوق الطوارئ الخاص بك سهلًا إلى حد ما، لذا احتفظ به في وسيلة استثمار سائلة منخفضة المخاطر، مثل حساب التوفير.

ويوصي بعض الخبراء بتوفير أموال بصندوق طوارئ تعادل راتبك الشهري لـ 3-6 أشهر بدلاً من مبلغ كاف لنفقات المعيشة في نفس المدة.

وإذا كنت تملك القدرة على الادخار بكثرة، فإنه يمكن أن توفر لك هذه الإستراتيجية شبكة أمان مالي في أوقات الحاجة.

ادخر أموالا لشراء منزلك الأول
والهدف المالي الثاني الذي ينبغي أن تعمل على تحقيقه هو تخصيص أموال للدفعة المقدمة التي ستدفعها عند شراء منزلك الأول. الدفعة الأولى جزء من سعر الشراء الذي تدفعه مقدمًا على المنزل عند توقيع عقد شراء البيت.

والدفعة الأولى لا تكون عادة مبلغا بسيطا، إذ غالبا ما تصل إلى 20% على الأقل من سعر البيت الذي تريد شراءه. وكلما كانت الدفعة الأولى أكبر، فإنه يمكن أن تكون أقساط الرهن العقاري أقل، مما يقربك خطوة الحصول على بيت أحلامك.

وقد يجنبك دفع مبلغ جيد في الدفعة الأولى من شراء البيت الحاجة إلى تأمين الرهن العقاري الخاص، والذي عادة ما تدفعه على شكل قسط شهري مقابل سداد الرهن العقاري الخاص بك.

ولهذه الأسباب فإن من المفيد أن تبدأ في التوفير للدفعة الأولى من ثمن بيتك المستقبلي حتى لو لم تكن تخطط لشراء بيتك الأول حتى سن الثلاثين أو بعدها. وقد لا يكون سن العشرينات من العمر أفضل وقت لشراء بيتك الأول، ويعتمد تحديد ذلك على مدى استقرارك الوظيفي وما إذا كنت ترغب في البقاء بالمدينة التي تعمل فيها حاليًا أم لا.

ولكن بغض النظر عن بعد أو قرب توقيت شراء بيتك المستقبلي، فإنك ستكون في وضع أفضل لشراء بيت إذا بدأت في الادخار مبكرًا.

ادخر للتقاعد
إن مفتاح الحصول على ما يكفي من المال عندما تصل سن التقاعد هو أن تفتح حساب ادخار للتقاعد في وقت مبكر من الحياة، والاستمرار في ذلك حتى تتقاعد. ومن الأفضل أن تبدأ الادخار للتقاعد بمجرد الحصول على وظيفتك الأولى.

في هذه الحالة، فإن الفائدة المركبة ستكون في مصلحتك، فكلما زادت الأموال التي تدخرها في حساب التوفير أو الاستثمار وأنت في سن صغيرة، فإن تلك الأموال ستنمو، مما يعني رفاهية أكثر عندما تتقاعد.

ويمكنك البدء بتسديد ديونك، وبعد ذلك، حاول أن تساهم سنويًا بنسبة 15% من دخلك في حساب تقاعد.

وللاستمرار في مسار أهداف التقاعد التي وضعتها لنفسك، راجع معايير مدخرات التقاعد. وعلى سبيل المثال، فإن أحد معايير التقاعد الشائعة يشترط بناءً على عمرك ودخلك أن تدخر ما يعادل نصف عام من راتبك الشهري في صندوق التقاعد الخاص بك عندما تبلغ 30 عاما من العمر.

سدد ديونك
بالرغم من أنه قد لا يكون بمقدورك سداد قروض الدراسة كاملة ببلوغك سن الـ 30 من العمر، فإن عليك اتخاذ الخطوات اللازمة للعمل على سدادها كاملة، وعليك أيضا أن تعمل على سداد أي ديون أخرى على بطاقة الائتمان الخاصة بك.

وعندما تتمكن من إدارة ديونك بشكل جيد وتسديدها، فإن ذلك من شأنه أن يفتح لك الأبواب لخطوات أخرى في حياتك، مثل امتلاك منزل أو شراء سيارة جديدة.

خذ الوقت الكافي الآن لوضع خطة لتسديد الديون حتى تتمكن من دفعها جميعا، أو فكر في برنامج لتخفيض الديون لمساعدتك على تسديدها في وقت أقرب.

وإذا كانت عليك ديون كبيرة من قروض الدراسة، فابحث في خطط السداد المختلفة المتاحة التي يمكن أن تساعدك على توفير المال لدفع القسط الشهري من ذلك الدين، أو الحصول على إعفاء من سداد بعض أو كل قروض الدراسة التي استدنتها.

ابدأ الاستثمار
إذا كنت ترغب في تكوين ثروة علاوة على حسابات تقاعدك، ففكر في استثمار بعض الأموال التي كنت ستضعها في حساب مدخرات منخفضة الفائدة أو في أحد حسابات سوق المال. فكما هو الحال في حساب الادخار الخاص بالتقاعد، فإن الفائدة المركبة التي ستحصل عليها ستساعد في تنمية أموالك المستثمرة على نحو أسرع، وكلما بدأت الاستثمار مبكرًا كان ذلك أفضل.

ويمكنك اختيار نوع الاستثمار الذي ستضع فيه أموالك بمساعدة مستشار مالي ينصحك بأنواع الاستثمار المناسبة، ويساعدك في بناء محفظة استثمار خاصة بك.

وإذا كنت تفهم أساسيات سوق الأوراق المالية، فيمكنك فتح حساب خاضع للضريبة عبر الإنترنت مع شركة وسيطة ذات سمعة جيدة، والاستثمار في الأسهم أو السندات والصناديق المشتركة أو غيرها.

وعليك أن تتذكر أن مفتاح الاستثمار الناجح هو تنويع محفظتك. ويمكنك القيام بذلك عن طريق الاحتفاظ بأصول مختلفة من (الأسهم والسندات والنقد على سبيل المثال) وتوزيع أموالك عبر استثمارات مختلفة في صناعات مختلفة.

وينصح بألا تستثمر سوى الأموال التي لا تضرك كثيرا خسارتها، كما أن المزاوجة بين تخصيص الأصول وتنويعها قد تساهم في تقليل المخاطر وتقليل الخسائر المحتملة.

ولتطبيق هذه الإستراتيجيات، من المهم تقييم المخاطر المرتبطة بكل نوع من أنواع الاستثمار. فعلى سبيل المثال، تعتبر الأسهم عمومًا الأكثر خطورة على المدى القصير، لذلك قد ترغب أيضًا في صرف اهتمامك نحو استثمارات أكثر أمانا مثل السندات أو النقد مع تقدمك في السن.

ركز على حياتك المهنية
يعتبر سن العشرينات من العمر وقتا رائعا لتأسيس مستقبل مهني قوي. وخلال تحديد المسار الوظيفي الذي ترغب في أن تسلكه، خذ الوقت الكافي لإنشاء شبكة مهنية قوية وفكر في جميع الخيارات المتاحة لك. لا تخش من تجربة مسارات أخرى، فعندما تتخصص في مجال الأعمال التجارية على سبيل المثال فإن ذلك لا يعني أنه لا يمكنك ممارسة مهنة في مجال الاتصالات.

وينصح عند التقدم لوظائف، في مجال عملك، أن تنظر إلى ما هو أبعد من الراتب المعروض عليك. خذ بعين الاعتبار الفرص التي توفرها الشركة للاستثمار في التقاعد ومزايا الرعاية الصحية التي تقدمها والثقافة العامة أيضًا.

ترسيخ عادة الادخار
من الأهداف المهمة الأخرى التي ينبغي أن تتبناها، في العشرينات من العمر، إنفاق أموال أقل كل يوم. ولا يعني ذلك بالضرورة أن تحرم نفسك مما تحب للقيام بذلك. ويمكنك مثلا وضع ميزانية، والبدء في التسوق في محلات الأغذية وأسواق الملابس التي تعتبر أسعارها معقولة، والاستفادة من القسائم، وانتظار مواسم تخفيضات الأسعار على سبيل المثال.

ويمكنك أيضًا البحث عن طرق لخفض النفقات المتكررة الكبيرة بحيث توفر مزيدا من المال في جيبك، وذلك لوضعه في مدخراتك وأهدافك الاستثمارية الأخرى.

وعلى سبيل المثال سيمكنك وضع ميزانية من خفض أو إلغاء الإنفاق على أمور ضارة بالميزانية مثل تناول الطعام بالمطاعم أو دفع مبلغ مقابل عضوية في ناد رياضي نادراً ما تستخدم صالة ألعابه الرياضية، وذلك من خلال اكتساب عادات مثل الطبخ في البيت وممارسة الرياضة بالهواء الطلق.

وسيمكنك تبني سياسة للاقتصاد في المصروفات من إنفاق المزيد من أموالك على أشياء أكثر أهمية بالنسبة لك الآن، كما سيؤسس لسلوكيات مالية مسؤولة ستخدمك بشكل جيد بعد العشرينات من العمر.

الخرطوم (كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022