Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
مليونيات ديسمبر التصاعدية تضيق الخناق على انقلابيي السودان
اخبار السودان اخبار السودان / ديسمبر 14, 2021




لبت جموع غفيرة من السودانيين، يوم الاثنين، بالعاصمة والولايات، دعوات أطلقتها لجان المقاومة، للمشاركة في مليونية 13 ديسمبر، للتنديد بانقلاب 25 أكتوبر، والتحضير العملي لمليونيات 19 ديسمبر المرتقبة.  

الخرطوم: التغيير

شهدت عدة مدن سودانية، الاثنين، تظاهرات حاشدة، للتنديد بالانقلاب، والمناداة باستعادة المسار الديموقراطي، بالتزامن مع حلول الذكرى الثالثة للثورة التي أطاحت بالجنرال عمر البشير (يونيو 1989 – أبريل 2019).

و خرج المئات من المتظاهرين في مواكب سلمية بمدن سودانية من بينها العاصمة الخرطوم، وعاصمة شمال كردفان مدينة الأبيض، والقضارف شرقي السودان، و مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور.

 

حراك مستمر

 

يأتي هذا الحراك بعد 24 يوماً من إبرام الاتفاق السياسي بين قائد الانقلاب عبد الفتاح البرهان، ورئيس وزرائه عبد الله حمدوك.

ولم تفلح محاولة البرهان بإعادته لحمدوك إلى رئاسة الوزراء، في  في خفض الاحتجاجات الشعبية التي ارتفعت سقوفها من العودة إلى ما قبل 25 أكتوبر، إلى المطالبة بإبعاد العسكريين عن المشهد السياسي بالكلية

ومنذ صباح 21 أكتوبر تعيش العديد من المدن السودانية حالة من الحراك الشعبي، في ظل الدعوات التصعيد المتوالي للجان المقاومة و الأجسام الثورية الرافضة للانقلاب ولاتفاق البرهان وحمدوك.

 

19 ديسمبر

 

أعلنت لجان مقاومة وأجسام ثورية في الأيام الماضية، عن تسيير مواكب سيراً على الإقدام إلى العاصمة الخرطوم للمشاركة في حراك 19 ديسمبر الذي يتزامن مع الذكرى الثالثة للثورة السودانية.

وفي التاسع عشر من ديسمبر ينوي ثوار عطبرة، قطع ما يقارب 312 كيلو سيراً على الإقدام للوصول إلى الخرطوم، فيما يقطع ثوار مدينة ود مدني 180 كيلو سيرا على الاقدام.

ولعبت عطبرة دوراً مفصلياً في الثورة السودانية، حيث مثلت حادثة حرق مقر حزب المؤتمر الوطني المحلول في 2019 رمزية لسقوط نظام المخلوع البشير.

وعقب الإطاحة بالبشير، ألهمت عطبرة المعروفة بأنها مدينة الحديد والنار، بقية المدن السودانية، تسيير الحشود الضخمة إلى العاصمة عبر القطارات لدعم مسار الدولة المدنية.

مشوار طويل

 

وتعتزم ولايات أخرى تسيير مواكب راجلة إلى الخرطوم، للمشاركة في مليونيات 19 ديسمبر.

وينوي ثوار ولايات كردفان استلهام أدوارهم المفصلية في تحرير الخرطوم إبان الثورة المهدية، لتحرير العاصمة من الانقلابيين، عبر سلاح السلمية هذه المرة.

مناسبات عديدة

 

وتصادف مليونية 19 من ديسمبر الجاري، للتنديد بالانقلاب العسكري والاتفاق السياسي، ذكرى أعياد الاستقلال من داخل البرلمان، والذكرى الثالثة على انطلاق الثورة السودانية.

ويأمل السودانيون في أن تكون المليونية المقبلة، حاسمة في رسم مستقبل زاهر لبلادهم، بعيداً عن مغامرات العسكر والسياسيين.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022