Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
شيء يقول للسودانيين حكومة وشعباً وجيشاً إنكم (شيء يمسح الناس مؤخرته من الغائط)
اخبار السودان اخبار السودان / ديسمبر 15, 2021


إسحق فضل الله يكتب: جودو
وكتاب السنة الثانية الابتدائية الجديد يحذفون منه كل ما يشير إلى الإسلام واسم محمد في الحكاية يستبدل بـ(اساغة) و…

والحديث ما يعنيه ليس هو هذا…

الحديث ما يعنيه هو أن

:- الكتاب المدرسي هذا يكتب… وهذا يستغرق زمناً

والكتاب هذا يطبع…. وهذا يستغرق زمناً..

والكتاب هذا يوزع و..

وهذا وهذا وهذا أشياء تعني أن من يعملون لإبعاد أدنى ظل إسلامي من الأطفال عمل يتم بصبر وزمن ودقة

ويعني أن الأحزاب التي تعمل بجنون الآن ضد الإسلام لها عصب يمتد في الوزارة وزارة التعليم… بكاملها وأن وكلاء حمدوك يعملون

…….

ووكيل الشؤون الدينية يطرد جماعة القرآن من دارها.. قال لتأجيرها للطيران

والوكيل/ المحسوب على خلفية تنتمي لأنصار السنة/ يقدم نموذجاً غريباً للسنة الآن ولأنصارها

ونحن لا نعلم صحة انتسابه أو عدم انتسابه للجماعة هذه

………

وفولكر الألماني يقرر إعادة تكوين الجيش

والجيش قانونه يقضي بأن النطق بكلمة واحدة عنه عمل هو جريمة تقود إلى السجن

وفولكر الذي يقرر إقامة جيش بقيادة مدنية وليست عسكرية هو شيء يقول للسودانيين حكومة وشعباً وجيشاً إنكم (شيء يمسح الناس مؤخرته من الغائط)

………

ونجلس في ظل العصر ونقرأ الحكايات في التاريخ

وحتى لا نجد عنتراً يجرجرنا فإننا نقرر هنا أن الحكايات هنا مجرد حكايات

*.وهي مجرد حكايات لأن قص الحكايات على الناس لهدف من الأهداف شيء يعني أن هناك (ناس) بينما لا نرى اليوم شيئاً غير الموتى…

وفي الحكايات نقرأ مسرحية (جودو)

وجودو في المسرحية هو شخصية تقدم حلاً لكل مشكلة

(إن أصبح الرغيف بخمسين جنيهاً قدم جودو حلاً… وإن أصبحت الدولة جهة تستخدم كل أنواع الخراب ضد شعبها… وإن أصبح الأمن خوفاً… والتعليم يتوقف والصحة والخدمة…..و…و) عندها كل أحد ينتظر جودو للحل

الحل برأسه العبقري..

وجودو يصل والناس تندفع ..و..

كل ما في الأمر هو أن الناس يكتشفون أن جودو هو شخص بلا رأس على الإطلاق

………

ونقرأ كيف أن تدمير برلين في الحرب العالمية كان من يقوده (من يوجه القذائف )

كان هو ناظر المدرسة اللطيف الذي يبلغ الستين من العمر

والذي يدسه الروس بين الناس ولا يأمرونه بشيء لعشرين سنة حتى إذا أيقظوه في الأيام تلك دمروا به كل شيء

والعميل النائم أسلوب تعمل به الأحزاب في السودان

وذكرى ضرب العراق تعيد للذاكرة ما يقدم تفسيراً كاملاً للسؤال الذي يسأل في دهشة عن

: كيف يعمل فولكر بهذا الأسلوب المكشوف في السودان ضد السودانيين..

والجواب هو

: لماذا جلس وزير خارجية أمريكا بعد إن اكتمل طحن العراق ليقول إن كل الدلوكة التي كانت بقيادته ضد أسلحة الدمار الشامل في العراق لم تكن أكثر من غطاء لهدف هو طحن العراق مهما كان

قال الرجل للمحطات إنه لم يكن هناك وجود لأي أسلحة دمار في العراق

والرجل بالإعلان هذا يريد أن يقطع كبد العراقيين بقوله

:- نحن كنا نعرف أنه لا أسلحة هناك

ونحن نعلن هذا الآن لنقول لكم….. إننا نفعل هذا

لأنه…. عندكم شنو لتفعلوه؟

فولكر الآن يسوق الأسلوب ذاته

وفي أفغانستان لما دخل الشيوعيون هناك قام الشيوعيون في جامعة كابول بتمزيق المصحف و

إلقائه على زملائهم من الطابق الخامس

وخمسة من المسلمين الطلاب هناك يقررون القتال

وما عندهم من أسلحة كان… مسدساً واحداً

وبدأوا والحرب الجهادية في أفغانستان بدأت

وما حدث معروف

إسحق فضل الله
الانتباهة



مصدر الخبر موقع النيلين

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022