Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
عبد الله مسار يكتب.. مطلوبٌ انتخابات رئاسيّة (٢)
اخبار السودان اخبار السودان / ديسمبر 16, 2021


قلنا في مقالنا مطلوب انتخابات رئاسية (١), إن الفترة الانتقالية لم تعد آمنة، وإنها في خطر وذلك بعدم الالتزام بتطبيق الإعلان السياسي ومُحاولة عودة قحت (١) للحكم عَبرَ الشُّبّاك بعد أن خرجت بالباب، وكذلك قرارات الدكتور حمدوك التي ألغت بعض قرارات القائد العام في ٢٥/10/2021م أو بعده.
ويُلاحظ المتابع لأمر دولة السودان منذ توقيع الإعلان السياسي أنها تسير برأسين متشاكسين, وأن هنالك حكومة ظل تعمل مع حمدوك ضد قرارات القائد العام ومجلس السيادة، وأن هنالك مؤسسة خفية تعمل مع رئيس الوزراء، لولا ذلك، مَن رشّح له العشرين وكيلًا للوزارات وهم أغلبهم ينتمون للحزب الشيوعي أو أحزاب اليسار، قلة

جداً منهم لحزب الأمة القومي؟! والمبدأ الذي أقر في الإعلان السياسي كفاءات وطنية.
ثانياً يلحظ المرء المظاهرات الأسبوعية والتي يظهر في مقدمتها قيادات قحت (١) والتي عطّلت الحياة.. صحيح قلّ زخمها ولكنها موجودة، وكذلك تدخُّل السفراء والمبعوث الأممي في الشأن السوداني، وكذلك الرجوع إلى قطوعات الكهرباء، وتدني الخدمات، ثم الانفراط الأمني في بعض مناطق السودان ووقف الحياة الاقتصادية..!
ولذلك أعتقد أن هذا الوضع لن يقود إلى سلاسة للفترة الانتقالية وقد يُصيبها في مَقتَلٍ, خاصّةً أنّ الجو العام مكفهر ومشحون وينذر بخطر، وكذلك هنالك استياء عام لدى غالبية المواطنين الذين يشعرون أن كل ما مضى من الفترة الانتقالية لم يحقق أغراضها ولم يدفع بها إلى الأمام, حيث لا حديث ولا خطوات حول الانتخابات العامة، لا مفوضية انتخابات ولا سجل ولا قانون ولا إحصاء سكاني ولا… لا… ولا.
والتشاكس بين مكونات الفترة الانتقالية على أشده، بل الاستقطاب وصل ذروته وصارت الاصطفافات واضحة حتى الشارع انقسم، وأصلاً قحت كانت قد انقسمت الى قحت المجلس المركزي وقحت الميثاق، وكلٌّ رد على الثاني, هؤلاء بالمظاهرات التي مازالت مستمرة, وأولئك باعتصام القصر وما نتج عن ذلك من تداعيات، وحتى المظاهرات التي تخرج الآن متوقع مظاهرات أخرى تخرج ضدها وهكذا صارت الفترة الانتقالية محل صراع وتشاكُس كبير وهذا الوضع لن يستمر، واذا استمرّ سيعصف بكل البلد..!
وعليه, أعتقد أن قيام انتخابات رئاسية تحسم هذا الأمر تُبدِّل هذا التفويض الثوري الذي تقسم كالمرارة إلى تفويض انتخابي عاجل، وذلك بقيام انتخابات رئاسية يختار الشعب بتفويض مباشر منه رئيس جمهورية، ولينشيء ويقيم مؤسسات الحكم الأخرى، ويُحافظ على البلاد, ويُوقف انهيار الدولة وزوالها.
إن أمر الانتخابات الرئاسية وقيامها هو أفضل السيناريوهات فيما نحن فيه من حَالَةٍ، غير ذلك أعتقد أنّ بقية الخيارات هي الأسوأ، ولذلك المطلوب الآن هو قيام انتخابات رئاسية ومن بعدها تقوم الانتخابات العامة.

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022