Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
«الحرية والتغيير» تتهم الحكومة الانقلابية بتخريب ندوتها الجماهيرية
اخبار السودان اخبار السودان / ديسمبر 18, 2021




اتهمت قوى إعلان الحرية والتغيير، الحكومة السودانية الانقلابية بإطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق جماهير ندوتها التي أقيمت بمدينة بحري في العاصمة الخرطوم.

التغيير- فتح الرحمن أحمد

قالت قوى إعلان الحرية والتغيير- الحاضنة السياسية السابقة للحكومة الانتقالية في السودان، إن عناصر تابعة للحكومة الانقلابية، قامت بتخريب أول ندوة جماهيرية دعت لها بميدان الرابطة في شمبات بمدينة الخرطوم بحري يوم الجمعة 17 ديسمبر تعزيزاً للحراك الجماهيري التاريخي المناهض لانقلاب 25 أكتوبر.

وقالت قوى الحرية والتغيير في بيان صحفي، إن تلك العناصر قامت بقصف الندوة بقنابل الغاز المسيل للدموع، والهجوم عليها بالأسلحة البيضاء وتحطيم الكراسي ومعدات الندوة والاعتداء على أجهزة الإعلام والحضور من المواطنين.

وفض مجهولون ندوة أقامتها قوى الحرية والتغيير في مدينة بحري شمالي العاصمة الخرطوم، مساء الجمعة، باستخدام الغاز المسيل للدموع، كما وقعت اشتباكات بالأيدي والكراسي.

وكان مزمعاً أن يتحدّث في الندوة «عضو مجلس السيادة الانتقالي السابق محمد الفكي سليمان، وزير شؤون مجلس الوزراء السابق خالد عمر يوسف، الأمين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان، بجانب سلمى نور، صديق الصادق المهدي، مدني عباس ووجدي صالح».

وحملت قوى الحرية والتغيير، الحكومة الانقلابية مسؤولية تخريب النشاط الذي وصفته بالسلمي الجماهيري، واعتبرت أنه برهان جديد على أن انقلاب البرهان لا يحمل للشعب سوى القمع.

وقالت إن ما حدث أكد مرة أخرى على سقوط اتفاق 21 نوفمبر في كل الاختبارات، وفي استمرار العنف الممنهج من أجهزة أمن الانقلاب.

وأكدت أنها ستعمل مع الشعب السوداني لتثبيت أركان النشاط الجماهيري السلمي وحق الشعب في الحرية والسلام والعدالة، ولن تتراجع أمام عنف الانقلابيين.

ودعت الحرية والتغيير، المجتمع الدولي ليدرك أن اتفاق 21 نوفمبر لن يؤدي إلى إصلاح انقلاب 25 أكتوبر الذي أتى لاجهاض التحول المدني الديمقراطي وما منع هذه الندوة الجماهيرية إلا دليل آخر على ذلك، والانقلاب الذي لا يحتمل ندوة جماهيرية لا يمكن أن يجلب انتخابات حرة ونزيهة.

وفي وقتٍ سابق من اليوم نفى تنظيم ملوك الاشتباك الثوري وجود أي علاقة له بما جرى في الندوة بعد أن طالته اتهامات بالتسبب في الأحداث.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022