Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
صبري العيكورة يكتب: موقعة (شمبات) وحاجات تانية !
اخبار السودان اخبار السودان / ديسمبر 20, 2021


و(قحت واحد) تقول ان عناصر تقوم بتخريب اول ندوة لها بميدان الرابطة بشمبات و الخبر يقول ان العناصر اعتدوا على الندوة باطلاق (البمبان) والسلاح الابيض والحزب الشيوعي يقول فى بيان ان (الفلول) يقفون خلف الصنيع والشيوعي لم يحدد اى فلول؟ فالاسلاميين فلول واربعة طويلة فلول .
ومن يستورد البمبان نظاماً معروف وصياغة الخبر بهذه السطحية تدعو للسخرية والندوة إن اقيمت من غير تصريح فعلى نفسها جنت براقش . ومقاطع الهرولة الفاضحة لم تنتظر صباح السبت وما قاله والى الخرطوم المعزول ايمن نمر يوماً ما نُشر البارحة جنباً الى جنب مع مقطع الجري و الغنائم والغنائم كانت الاحذية واكياس الصعوط و …و …. ! وما قاله نمر يومها سيصرخون و (يقصد الاسلاميين) وسيتحول صراخهم الى عويل ! من قال ذلك كان هو اول من اطلق ساقيه للريح ! وقحت وهى تدين الفوضي التى حدثت دعت المجتمع الدولي والاقليمي ان يتدارك الامر قبل فوات الاوان و تذكر باتفاق (٢١) نوفمبر وتقول انه لن يؤدي الى إصلاح ! وقحت بذلك انما تكرر صراخ العاهرة التى ذكرناها فى مقال سابق وقحت بتصريحها انما ترهن مستقبل وطن بندوة ! وتقول اما ان نتحدث نحن واما فليستباح الوطن و(قحت) عندما كانت فى السلطة كانت تداهم حفلات الاعراس والمناسبات تبحث عن الذين يتحدثون ! يتحدثون فى اى شأن لتزج بهم فى السجون وقحت كانت اسهل تهمه توجهها (الانتماء للنظام البائد)
وقحت من هللت له بالقيادة العامة يوم ذاك هو من (بلّاهُم) يوم (٢٥) وما حدث بميدان الرابطة مساء الجمعة يقول ان الديّان لا يموت !
وفى الاخبار ان لجنة اطباء السودان المركزية المحلولة تصدر تقريراً وفى التقرير ان حصيلة قتلي احداث دارفور بجميع ولاياته وصل (٢٤٨) قتيلاً منذ اندلاع الاقتتال القبلي قبل شهرين
وصحة ودقة الخبر من عدمه ليس هو حديثا وحديثنا هو الى متى تظل وزارة الصحة تلتزم الصمت ومن يعلن عن عدد الضحايا فى اى دولة محترمة هى وزارة الصحة او الداخلية ومن يعلنها فى السودان هم الشيوعيون عبر لجنتهم والخبر يجعلنا نهز كتف وزارة الصحة بعنف ان تصحو من ثباتها فان لم تنصب الدولة منبرها الاعلامي وبكل شفافية طار الخبر المغلوط ولجنة اطباء الشيوعيين ان قيل لها اثبتي صحة الخبر لعجزت .
وفى الاخبار ان الفريق شمس الدين لحق بالناظر (ترك) مستشفياً بالاردن والخبر لم يفصل ! ولم يفصل مرض الناظر وخبر آخر اضاف لهما العميد ابو هاجة والخبر ايضاً لم يسهب فى الكلام والكلام الهامس يقول كلهم بخير ومن ذهبوا لعلاجه بالاردن هو السودان بعيداً عن الضوضاء . ومن (وسوس) منهم بلقاء الاسرائيلين تكذبه القرائن ! فترتيب الاولويات والوضع الداخلي المأزوم لا تجعلان هذا الملف فى الصدارة الان و الحال يقول (لسه بدري على الكلام ده) .
قبل ما انسي : ــــ
احد ظرفاء شمبات كتب مناشداً كل من فقد (فردة) حذاء ان يراجعه بجوار الميدان ثم اردف قائلاً : (ما اتعودنا نلم الجزم) والجملة تحتمل المعنيين .

صحيفة الانتباهة



مصدر الخبر موقع النيلين

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022