Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
لجنة الأطباء السودانية: قوات الانقلاب اختطفت مصاب بالرصاص من جهاز تنفس صناعي
اخبار السودان اخبار السودان / ديسمبر 31, 2021




 

كشفت لجنة الأطباء المركزية في السودان أن قوات السلطة الانقلابية قامت باختطاف مصاب برصاص حي على العنق وهو على جهاز تنفس صناعي خلال مظاهرات الخميس الموافق الـ «30» من ديسمبر.

 الخرطوم ـــ التغيير

أكدت لجنة الأطباء في بيان أن قوات الانقلاب قامت باختطاف مصاب برصاص حي على العنق وهو على جهاز تنفس صناعي، بمعية الفريق العامل على نقله بسيارة إسعاف من مستشفى الأربعين إلى مستشفى أمدرمان لتلقي الخدمة العلاجية لحالته الحرجة.

وسقط «4» شهداء و عدد كبير  من الجرحى في مدينة أم درمان، خلال مظاهرات الـ «30» من ديسمبر التي انتظمت العديد من المدن السودانية رفضاً للإنقلاب العسكري لقائد الجيش عبد الفتاح البرهان على السلطة المدنية في البلاد.

اختطاف علني

و قالت اللجنة في بيان «إن هذا الاختطاف العلني لعربة الإسعاف بكادرها العامل والمصاب بداخلها يؤكد ما تقوله شوارع الثورة الباسلة عن ضرورة إسقاط هذه السلطة بأكملها» وجددت اللجنة مناشدتنا للعالم أجمع بمراقبة هذه الانتهاكات التي قالت إنها لم تشهد لها مثيل.

وأضافت «ما قامت وتقوم به قوات الانقلاب اليوم هو حرب معلنة على شعبنا، ويتم الآن ارتكاب مجزرة حقيقية في شوارع الخرطوم ارتقى إثرها 4 شهداء وعشرات المصابين بالرصاص الحي حالتهم حرجة».

إسعاف المصابين

ونوهت اللجنة إلى أنها واجهت صعوبات بالغة في إسعاف المصابين ونقلهم من مستشفى إلى آخر جراء الترصد المستمر للمسعفين والكوادر الطبية وعربات الإسعاف.

وحملت اللجنة السلطة الانقلابية بكافة مجالسها ورئيس الوزراء الانقلابي مسؤولية كل هذه الأرواح التي ارتقت ومسؤولية سلامة المصاب المختطف والكادر الطبي المرافق له.

وارتفع عدد ضحايا الاحتجاجات السلمية ضد الانقلاب العسكري مُنذ 25 أكتوبر الفائت إلى 52 قتيلا، بينهم 10 قتلى بعد توقيع الاتفاق السياسي بين قائد الجيش ورئيس الوزراء في 21 نوفمبر.

واستخدمت قوات الأمن الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، لتفريق آلاف المتظاهرين في المنطقة القريبة من محيط القصر الرئاسي في الخرطوم.

ومنذ الساعات الأولى من الصباح، تحولت العاصمة السودانية إلى ما يشبه الثكنة العسكرية تزامنا مع انطلاق مسيرات جديدة مطالبة بالحكم المدني، بدعوة من لجان المقاومة وتجمع المهنيين وعدد من الأحزاب والتنظيمات السياسية.

كما قطعت السلطات الانقلابية الاتصالات والإنترنت في الهواتف المحمولة،

وتزامنا مع المسيرات الجديدة، توقفت الحياة تماما في العاصمة وعدد من مدن البلاد الأخرى، حيث أغلقت المدارس ومؤسسات الدولة والمصارف ومعظم الأسواق.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022