Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
العيكورة يكتب: بالغت يا برمة لكن !
صحيفة الانتباهة اخبار السودان / ديسمبر 31, 2021


بقلم / صبري محمد علي (العيكورة)

والنصيحة لوجه لله نختصرها فى ثلاثة كلمات والكلمات هي (أختوا حزب الامة) وما يجعلنا نقول ذلك تصريح لرئيس الحزب السيد فضل الله برمة ناصر لقناة الجزيرة نقلته [متاريس] وحزب الامة المولع بالمبادرات والعناوين تبرع بالامس والتبرع هو ان يكون متحدثاً بإسم (حمدوك) والحديث الذى قاله ناصر ان حمدوك إشترط عودة (اربعة طويلة) ليعدل عن استقالته وناصر يقول (حمدوك قال لينا) بضرورة عودة الحاضنة السابقة . والام عندما توبخ طفلها لماذا استلم مبلغ من المال من الضيف يقول لها (انا ما شحتو براهو قال لى شيلو) وبالامس السيد ناصر يقول ذلك (حمدوك براه قال لينا تعالوا) ! وحزب الامة المولع بالشخبطة على الاوراق والمبادرات يذكرنا بالراحل القذافي والقذافي يومها حل مشكلة الاسرائيلين والفلسطينيين فى جملة (دولة إسراطين) وحزب الامة تائه بعد (٢٥) اكتوبر كما كان قبلها تائهاً . وعدم الثبات على مبادئ متفق عليها هو ما (يودر الدرب) والحزب بعد الصادق راح ليهو الدرب بلا موية !

وفضل الله يقول ان مقترح حزبه تكوين حكومة كفاءات وطنية حتى لو كان لها انتماءً حزبياً ! وقبل ان نقول لناصر (لا بالله) !! ونضع بعدها علامتى التعجب . اضاف ناصر و من غير ان ان يرمش له طرف قائلاً (وذلك لعدم وجود تكنوقراط مستقلين بالسودان) !!

بسم الله ما شاء الله ! نعم هكذا قال الوصي الاوحد والعارف بالله والسياسي الجهبز (قدس الله سره) أن ليس بالسودان تكنوقراط مستقلين ! (شفتو السواقه دي كيف)؟

ونفى السيد برمة ان يكون حزبه قد اشترط عودة مريم الصادق لموقعها السابق كوزيرة للخارجية (يعني الزول قعد تب وبقي على توزيع الحقائب) !
يا عالم ارحمونا !

والحمد لله ان الراحل الشيخ الطيب مصطفي لم يحضر مثل هذا الافلاس السياسي والله لو ادركه لبكي حتى ضحك !

وما نقل عن برمه انه ابلغ البرهان وحمدوك والقوي السياسية الاخري بمشروع خارطة الطريق (نعم سمّاه مشروعاً) يقول العالم الفذ ان مشروعة لتجاوز الازمة بعد انقلاب (٢٥) اكتوبر واتفاق (٢١) نوفمبر الذى لم يجد الاستجابة ! نعم هكذا عودنا حزب الامة معني الوصي و الوصايا على هذا الشعب المنكوب باحزاب (الوراثة) والوراثة هى علم واسع لمن اراد ان يقرأ تتنحي فيه الصفات ثم تعود سائدة بعد ثلاثة اجيال وهكذا دواليك .

هكذا بكل بساطة يحكم حزب الامة ان لا تكنوقراط مستقلين بالسودان ! ويحكم ان اتفاق البرهان حمدوك لم يجد استجابة !

فوالله ولو خرج الحراك الوطني و(قحت) الميثاق والسواد الاعظم من هذا الشعب لرأي السيد برمة ما (تقر به عينه)

فأتركوا الوصايا على الناس يرحمكم الله ودعوا الشعب يقول كلمته؟

قبل ما انسي : ــــ

و الاسماك اذا اخرجت من الماء نفقت ومن الاحزاب كذلك وللأسف

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022