Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
خروج الآلاف بالخرطوم والولايات في المليونية رقم 13 ضد الانقلاب العسكري
اخبار السودان اخبار السودان / يناير 4, 2022




ظهور مكثف لعناصر جهاز المخابرات العامة بالزي المدني خلال مليونية 4 يناير، مع استمرار استخدام قوات الانقلاب الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية. 

الخرطوم:التغيير

خرج آلاف السودانيين اليوم الثلاثاء بالعاصمة الخرطوم ومدن ولائية أخرى إلى الشوارع، في خضم حراك مستمر يعمل على إسقاط نظام المجلس العسكري الانقلابي، وتأسيس حكم مدني ديمقراطي مستدام.

وهذه المليونية رقم 12 التي تبرمجها لجان المقاومة السودانية منذ الانقلاب العسكري الذي أطاح بالحكومة الانتقالية في 25 أكتوبر الماضي.

ويوم الانقلاب نفسه، خرج عشرات الآلاف إلى الشوارع تنديداً باستيلاء نظام المجلس العسكري على السلطة المدنية، بالتحالف مع الحركات المسلحة.

وفي مدينة بورتسودان المطلة على البحر الأحمر، شرقي البلاد، احتشد الآلاف بشوارع المدينة الرئيسة للمطالبة بإسقاط النظام الانقلابي، وإحلال سلطة مدنية، غير أنه تم تفريقهم بعنف.

أيضاً خرج الآلاف بمدينة ود مدني وسط البلاد، وعدة مدن ولائية أخرى، من أجل تحقيق نفس المطالب.

أما في العاصمة الخرطوم، تنوعت المواكب، غير أنها اشتركت جميعاً في مواجهة قمع السلطات الأمنية.

وفي حين لم تقم السلطات الانقلابية بقطع خدمتي الانترنت والاتصالات اليوم، إلا أنها قطعت المياه من أجزاء واسعة في العاصمة.

وبينما تركت جسر الفتيحاب المؤدي إلى الخرطوم مفتوحاً أمام حركة السير، نصبت بالمقابل كمائن لاعتقال وتوقيف المواطنين، من بين أسباب التوقيف حمل علم البلاد، أو طريقة ونوع الزي.

صراع داخل النظام الانقلابي

 

في المقابل، يعيش النظام الانقلابي صراعاً داخلياً كبيراً بين مكوناته، عقب استقالة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، في ظل تنافس محتدم بين أطراف الانقلاب لوراثة منصبه.

وعلى صعيد المجتمع الدولي، يعيش النظام الانقلابي الذي يقوده قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، تحت وطاة ضغوط أمريكية وأوربية، زادت وتيرتها، بعد استقالة حمدوك.

ووقع البرهان وحمدوك، في 21 نوفمبر الماضي منفردين، اتفاقاً سياسياً، سقط عقب استقالة الأخير يوم الأحد.

وهاجم حمدوك في خطاب استقالة مؤثر للسودانيين بثه التلفزيون الرسمي، وإن بشكل مبطن، قادة الجيش، عندما قال إنه يجب أن يأتمر بأوامر شعبه وأن يعمل على خدمته.

وحمدوك، خبير اقتصاد وسياسات وحوكمة، ووصل إلى منصبه عقب ترشيحه من قبل قوى الحرية والتغيير التي قادت الاحتجاجات ضد نظام الرئيس المخلوع، عمر البشير.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022