Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
لمنع إنزالاق السودان إلى الفوضى .. وفد أمريكي من الـ «سي آي أيه » في الخرطوم خلال ساعات
اخبار السودان اخبار السودان / يناير 5, 2022




 

كشفت تقارير إعلامية أن الولايات المتحدة سترسل وفداً أمنياً للسودان خلال ساعات لبحث الأزمة الراهنة عقب استقالة رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك من منصبه على خلفيات تداعيات إنقلاب الجيش.

الخرطوم ـــ التغيير

وأعلن مسؤول عسكري أميركي  ليلة الأربعاء، أن وفدا دبلوماسيا وأمنيا من وكالة الاستخبارات المركزية “سي آي أيه”، سيقوم بعقد اجتماعات مع قادة عسكريين وسياسيين في العاصمة السودانية الخرطوم في الساعات المقبلة.

وذكر المسؤول الأميركي  بحسب ـ”سكاي نيوز عربية”،أن هذا الوفد الأمني يأتي في إطار سعي إدارة الرئيس جو بايدن لمنع انزلاق الأمور في السودان إلى الفوضى، عقب استقالة رئيس الحكومة عبد الله حمدوك.

و كان قد تنحى حمدوك عن منصبه، الأحد، وسط أزمة سياسية، قائلا إنه فشل في إيجاد حل وسط بين المكون العسكري والحركات المدنية التي تقود الاحتجاجات ف الشوارع.

 

وقال المسؤول الأميركي، الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن إدارة الرئيس بايدن طلبت من دول عربية وخليجية مقربة من الخرطوم المساعدة والتوسط في وقف التدهور السياسي في السودان.

عزلة دولية

وأقر أن فشل المساعي الدبلوماسية مع المكون العسكري السوداني سيؤدي إلى وضع السودان في عزلة دولية، وتحت وطأة عقوبات قاسية قد يفرضها الكونغرس الأميركي قريبا.

وفي وقت سابق الثللاثاء، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، إنه يجب أن يكون هناك انتقال يقوده مدنيون في السودان، وسط احتجاجات في البلاد عقب الإجراءت التي اتخذها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في 25 أكتوبر الماضي.

استمرار المظاهرات

وأطلقت قوات الأمن السودانية، الثلاثاء، الغاز المسيل للدموع لتفريق حشود ضخمة تجمعت في أنحاء العاصمة السودانية الخرطوم والمدن المجاورة للمطالبة بحكومة مدنية، واحتجاج على مقتل متظاهرين في الآونة الأخيرة.

 

في غضون ذلك، دعت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الجيش السوداني، الثلاثاء، إلى عدم تعيين رئيس وزراء من جانب واحد.

وقالت الترويكا المعنية بالسودان، وتضم الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج، إضافة إلى الاتحاد الأوروبي، إنها “لن تدعم رئيسا للوزراء أو حكومة تعيّن من دون مشاركة مجموعة واسعة من أصحاب الشأن المدنيين”، كما جاء في بيان مشترك.

وقالت الدول الأربع إنها لا تزال تؤمن بالانتقال الديمقراطي في السودان، والذي أُعلن في 2019 عقب تظاهرات حاشدة.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022