Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
بقال: سبحان من جعل المقدم “م” عبد الله سليمان مذلولاً ويتباكي وهو في السجن”!!
اخبار السودان اخبار السودان / يناير 8, 2022


🔅✍ قرأت مقال صباح اليوم لشخص لا أعرفه يدعي *عوض كرنديس* وهو يناشد السلطات برفع الظلم الذي وقع علي المدعو *المقدم عبد الله سليمان* الذي كان يعمل في لجنة التمكين المجمدة والمبادة والساقطة ، أستغربت لهذا الشخص وهو يتحدث في سرده ودفاعه بغرض جلب التعاطف ولم يصدق حتي في قوله بأن في قضية وداد بابكر ضد هذا المدعو حيث قال الكاتب بأن ” وداد فشلت في تقديم أدلة وشهود ضد المدعو المقدم معاش عبد الله سليمان وشطبت المحكمة الدعوي لعدم كفاية الأدلة ” وهذا ليس صحيحاً يا *عوض كرنديس* في تلك القضية فالشعب السوداني كله شاهد والأدلة متوفرة وكان بأمكان وداد بابكر الأستمرار في القضية حتي محاكمته ولكنها بنت أصول وبنت الأكرمين أمتثلت لقوله تعالي ” فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ”
العفو شيمة الأقوياء ، وخلُق الكرماء ، وديدَن العظماء ، أمَّا أن تعتدي على الآخرين فقد سمَّاه القرآن بَغيًا : ” وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنْتَصِرُونَ ”
كاتب المقال يتحدث عن ظلم وقع علي المقدم عبد الله سليمان وهو مسجون حتي اللحظة ولم يُطلق سراحه وتم إحالته للمعاش ولم يمنح أي حقوق قانونية وظل قابعاً بالسجن منذ 25 أكتوبر وحتي الأن ولم يتعاطف معه أي من الأحزاب السياسية وإعضاء لجنة التمكين المجمدة وذكر الكاتب بأن عبد الله مستقل ولا يتبع لحزب لذلك لن يجد التضامن ؟
من قال لك أن المقدم عبد الله مستقل ؟ سبحان الله يتحدثون اليوم عن دولة اللا عدل ودولة اللا قانون ويتحدثون عن ظلم وقع علي المقدم عبد الله سليمان ؟ لا يحيق المكر السيء الا بأهله ، والتسوي كريت في القرض تلقي في جلدها ..
طوال فترة لجنة التمكين مارس هذا المدعو عبد الله سليمان كافة صنوف الثأر والإنتقام والتنكيل والتطاول والإساءة والتشهير وإذلال الناس وآخرهم كان متواجد بنفسه في إفطار الساحة الخضراء 17 رمضان وكان يحرض علي ضرب الصائمين الراكعين لله عز وجل واليوم هو مظلوم لانه مسجون وجُرد من رتبته ؟
ثلاثة سنوات والإسلامين مسجونين في السجون ؟ خرجت من السجون جنائز منهم الشهيد الشريف بدر ، عبد الله البشير ، ابو هريرة ، شيخ الزبير وكل هذا بسبب الظلم والإنتقام وحرمانهم من أبسط حقوقهم في العلاج والضمانة والحقوق القانونية والإنسانية ، مئات من الطلاب والشباب كان يذلهم هذا المدعو عبد الله ويشرف بنفسه في سجن المقرن ويسئ إليهم بألفاظ نابية بل يضربهم ويشهر بهم عبر صفحته في الفيس بوك وينشر صورهم وهكذا كان يفعل .
يعز من يشاء ويذل من يشاء ، فهو الأن يقبع في نفس السجون وجُرد من رتبته ويتجول ما بين نيابة المعلوماتية وأمن الدولة ونيابة الفساد ومحاكم الشرطة ومحاكم الطوارئ وغيرها ، فالظلم ظلمات يوم القيامة وقد أقسم الله عز وجل وبشر المظلومين بالقول ” وعزَّتي وجلالي لأنصرَنَّكَ ولَو بعدَ حينٍ ” لم يكونوا عشرات ولا مئات بل الآلف المتضررين من ظلم هذا المدعو عبد الله ودعوات المظلومين ليس بينها وبين الله حجاب وقد نال ما يستحق من سجن وإذلال وفصل وتجريد من رتبته ، كم عدد الذين فصلهم هذا المدعو من وظائفهم وطردهم ؟ كم عدد الذين سجنوا ظلماً بسبب هذا المدعو مقدم معاش عبد الله ؟
لن يتعاطف أحد مع هذا المدعو عبد الله سليمان وما يحدث له الأن ليس ظلماً فهو الذي ظلم الآخرين وهذا عقاب رباني له ونصر من الله للمظلومين ويجب تقديمه للمحاكمة ليحاسب علي كل جرائمه فهو كان يظن أن السلطة ستدوم للأبد ويعتقد أن لجنة التمكين ستستمر للأبد والأن يتباكي في السجن بأنه مظلوم ؟ مخير الله وسبحان من جعل المقدم معاش عبد الله سليمان يتباكي من داخل السجون ويشتكي من الظلم ؟ مخير الله ..

إبراهيم بقال سراج

*السبت . 8 . يناير 2022 م*



مصدر الخبر موقع النيلين

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022