Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
البعثة الأممية.. تجاوز إطار المهمة!
اخبار السودان اخبار السودان / يناير 10, 2022




ما وراء الخبر

محمد وداعة

البعثة الأممية.. تجاوز إطار المهمة!

هل تكفى شهران.. لإنجاز ما لم ينجز خلال سنتين

في بيانه أمس، أطلق المستر فولكر مشاورات، قال إنها جاءت بالتشاور مع الشركاء السودانيين والدوليين، جاء في البيان (يُطلق الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة يونيتامس السيد فولكر بيرتس، بالتشاور مع الشركاء السودانيين والدوليين، رسمياً المشاورات الأولية لعملية سياسية بين الأطراف السودانية تتولى الأمم المتحدة تيسيرها تهدف إلى دعم أصحاب المصلحة السودانيين للتوصل لاتفاق للخروج من الأزمة السياسية الحالية والاتفاق على مسار مستدام للتقدم نحو الديمقراطية والسلام)، وقال ستكون العملية شاملة للجميع، وستتم دعوة كافة أصحاب المصلحة الرئيسيين، من المدنيين والعسكريين، بما في ذلك الحركات المسلحة والأحزاب السياسية والمجتمع المدني والمجموعات النسائية ولجان المقاومة للمشاركة في العملية السياسية التي تتولى الامم المتحدة تسييرها.

سارعت  مجموعة (الرباعية)، وهي تضم الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة والسعودية والإمارات وأصدرت بياناً ساندت فيه بيان فولكر، الذي قال إن المشاورات جاءت بالتشاور مع الشركاء السودانيين والدوليين، وبافتراض أن الشركاء الدوليين معروفين للسيد فولكر، فمن هم الشركاء السودانيين؟.

فولكر لم يتشاور مع مجموعة الحرية والتغيير بشقيها (مجموعة المركزي ومجموعة الميثاق)، ولم يتشاور مع الجيش، ولا شركاء السلام، ولا المجموعات الأخرى التي سيدعوها للحوار، فمع من تشاور؟ ومن هم كافة أصحاب المصلحة؟ وهل يعني المستر فولكر من أسماهم (الحركات المسلحة)، الحركة الشعبية شمال (الحلو) وحركة تحرير السودان (عبد الواحد)؟ وإذا كانت هذه الأسماء معروفة، فمن هم كافة أصحاب المصلحة؟

وبينما قال السيد فولكر في مؤتمر صحفي بعد تعيينه في مارس الماضي، وخلال المؤتمر الصحافي أكد رئيس البعثة أن أهداف البعثة مترابطة، وقال إن الوصول إلى سودان مستقر، لا يمكن أن يتحقق في ظل وجود 3 جيوش، لكنه أشار إلى أنه ليس باستطاعة البعثة حل مشاكل السودان كلها، معتبراً أن الأمر في أيدي السودانيين أنفسهم.

تبقت حوالي شهرين من عمر الاتفاقية التي بموجبها تم تعيين البعثة، وخلال (10) أشهر لم يستطع المستر فولكر تقديم أي شيء لجهة تحقيق السلام واستدامة التحول الديمقراطي، وبالرغم من أنه نفى الوصول لاستقرار السودان في وجود 3 جيوش، إلا أنه لم يقدم أي حل لوضعية هذه الجيوش، ولم يقدم شيئاً على صعيد المساعدات الإنسانية أو أي مجهودات تنموية.

كانت فرصة فولكر أن يدعم مبادرة حمدوك (الطريق للأمام)، وكان يمكنه أن يعمل على توسيعها لتشمل المجموعات التي ذكرها الآن، ولكن السيد فولكر كأي مبعوث دولي، أصبح تابعاً لمجموعات داخلية وخارجية تشير عليه بما يفعل، وهو يسير على خطى المبعوثين الأممين في اليمن وليبيا وسوريا والعراق، الأوضاع في تلك الدول كانت أفضل قبل تعيين المبعوثين، الأمم المتحدة تسعى لقيام انتخابات (حرة) تحت تهديد سلاح المليشيات، بدلاً من حل المليشيات ونزع سلاحها وفقاً للاتفاقيات، وتقوية الحكومات المدنية.

للسيد فولكر نقول، فلتكن البداية بالمساعدة على تنفيذ اتفاق السلام، والعمل على دمج جيوش شركاء السلام وقوات الدعم السريع في القوات المسلحة، وعلى الأقل تحديد جدول زمني لانهاء عملية الدمج، وإصلاح المؤسسات العسكرية وصولاً لجيش وطني واحد، بغير هذا، على المستر فولكر وقد تبقت له شهران، أن يترك السودانيين يحلون مشاكلهم بأنفسهم..

Normal
0

false
false
false

EN-US
X-NONE
AR-SA

MicrosoftInternetExplorer4

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-qformat:yes;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt;
mso-para-margin:0in;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:11.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-ascii-font-family:Calibri;
mso-ascii-theme-font:minor-latin;
mso-fareast-font-family:”Times New Roman”;
mso-fareast-theme-font:minor-fareast;
mso-hansi-font-family:Calibri;
mso-hansi-theme-font:minor-latin;
mso-bidi-font-family:Arial;
mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022