Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
مواكب 13 يناير …. استمرار الانتهاكات والقمع بالرصاص والبمبان والأسلحة البيضاء …وتكتيكات جديدة!!
اخبار السودان اخبار السودان / يناير 14, 2022


خرج الخميس الآلاف الى شوارع الخرطوم وأمدرمان وبحري بالتزامن مع مواكب بمدني ، المناقل ، نيالا ، كسلا ، زالنجي ، كوستي ، الدمازين ، دنقلا ، وتفاجأ المواطنون باستخدام السلطات تكتيكات جديدة ردا على تكتيك الثوار الذين فاجأوا القوات النظامية بتأجيل مليونية أمس الأول دون سابق انذار وبدا أن المنظومة العسكرية أرهقتها الاستعدادت التي قامت بها باغلاق الكباري وحشد قواتها منذ الصباح الباكر واغلاق الطرق المؤدية للقيادة العامة فلم تقم باغلاق جسري السلاح الطبي أو الفتيحاب ، ولم تقطع الاتصالات أو الانترنت كما فعلت في المليونية السابقة حيث اكتفت فقط بالتشويش على المتظاهرين ، واستمرت السلطات في اغلاق كوبري المك نمر على مدى ثلاثة أيام متوالية مما أدى الى اصابة الحركة في الخرطوم بشلل تام خلال اليومين الماضيين ، وبدأ موكب الخرطوم أمس بتجمع الثوار في باشدار ومن ثم التوجه الى شروني واستبسل الثوار في مواجهة الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية
تراجع التعزيزات الامنية :
وقال شهود عيان أن التعزيزات الامنية تراجعت الى داخل شارع القصر وتقدم المحتجون الى الأمام ثم عادت القوات الامنية لتبعد الثوار من شارع القصر الى محطة شروني للحافلات، ولاحقت الشرطة المتظاهرين في شارع القصر وظلت تطلق عليهم المياه الملوثة ثم انعطفت في تقاطع السيد عبد الرحمن مع القصر الى الشوارع الفرعية.
وزادت حدة العنف ضد الثوار من قبل الشرطة بعد ان تم اعلان مقتل عميد شرطة أثناء المظاهرات وقال شهود عيان تعرضت المواكب في شارع القصر و بحري و أمدرمان لقمع وحشي قبل و بعد مقتل العميد شرطة علي بريمة حماد من قبل شخص مجهول، وذلك بالرغم من سلمية الثوار المطالبين بمدنية الدولة وتنحي الإنقلابيين. ووقعت سبعة اصابات في محيط شروني واصابتين في الركب ، وكشفت لجنة أطباء السودان المركزية عن ارتقاء الشهيد الريح محمد إثر إصابته برصاصة في البطن من قبل قوات السلطة الانقلابية خلال مشاركته في مليونيه الأمس في محلية بحري. وقالت في تعميم صحفي يرتفع عدد الشهداء الذين حصدتهم آلة الإنقلاب إلى 64 شهيداً وأردفت السلطة الانقلابية تتمادى في بطشها بشعبنا بمختلف قواتها النظامية وعدد كبير من الإصابات بالرصاص الحي.
عنف مفرط :
وقال القيادي بالحزب الوحدوي الناصري عبد الناصر علي الفكي قام قوات الجيش باستخدام عنف مفرط للقوة ضد المتظاهرين في شروني والخرطوم ثلاثة واثنين بعد أن تحرك الموكب الساعة ا ظهرا من باشدار بمشاركة كل لجان المقاومة. ووصل شروني عند الثانية ظهر الا ثلث وأردف وصلنا في سلمية وهتفنا بهتافنا المعتاد نطالب بالمدنية ورفض الانقلاب ووقع أول اشتباك بين الشرطة والثوار في شروني وتواصل الضغط وانسحبت القوات المشتركة بإصرار وعزيمة الثوار بالقرب من القصر في تقاطع البلدية أمام بنك المزارع التجاري وتم استخدام عربات مياه الصرف صحي قذفت الشرطة الثوار بالقنابل الصوتية وانتقد الاستخدام المفرط للقوة دون اي مسوغات لذلك.
أسلحة بيضاء ورصاص :
وشاركت عدد من أمهات الشهداء في موكب ولاية الخرطوم أبرزهن والدة الشهيد على حب الدين والتي تقدمت موكب أمبدة وكان من اللافت ظهور رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير في قيادة موكب بحري الذي بدأ تجمعه في المؤسسة ، وقال شهود عيان إن قوات الاحتياطي المركزي قامت باستخدام الأسلحة البيضاء في مواجهة المتظاهرين لأول مرة مما تسبب في وقوع 44 من الاصابات بالسكاكين والرصاص.
انتهاكات ضد الاعلاميين
وارتفعت وتيرة الانتهاكات التي ارتكبتها القوات النظامية ضد الصحفيين حيث نجا الصحفي عثمان فضل الله من محاولة دهسة بعربة تاتشر ، بينما تعرضت الصحفية شمائل النور للضرب وقالت في صفحتها الشخصية على فيس بوك تعرضت وأخريات وآخرون للضرب المبرح بالقرب من حديقة القرشي من قبل جنود الجيش الذين انهالوا علينا كالكلاب المسعورة، الحمد لله بخير إلا من بعض الآلام البسيطة ، واعتقلت القوات الامنية مراسل التلفزيون العربي وائل محمد حسن وفريق العمل اثناء تغطيتهم للتظاهرات أمس ، كما اقتحمت قوة مسلحة مكتب التلفزيون العربي الخرطوم وتم اعتقال استطاف القناة اسلام صالح و وائل محمد الحسن ومصور بالقناة ونجا الصحفي بكري خليفة من الموت دهسا بعربة تاتشر تابعة للجيش وأصيب الصحفي عمر هنري بعبوة غاز في الكتف أثناء تغطيته للموكب.
الشبكة تدين :
وأدانت شبكة الصَّحفيين السُّودانيين بشدة، انتهاكات قُوّات المجلس العسكري الانقلابي، بحق الزملاء الصَّحفيين أثناء تغطيتهم لمواكب مليونية أمس بالعاصمة الخرطوم.وقالت في بيان لها “في سُلُوكٍ إجرامي، يُنافي المواثيق الدولية لحماية الصَّحفيين، انهالت قوات المجلس الانقلابي بالضرب على الزميلة الصحفية شمائل النور، كَمَا نجا الزميلان عثمان فضل الله وبكري خليفة بأعجوبة من الموت دهساً بناقلات الجنود التابعة لقوات الانقلابيين بالقرب من حديقة القرشي بالخرطوم، وذلك أثناء تغطيتهم للحراك الثوري.كذلك اقتحمت قُوّات المجلس الانقلابي، مكتب قناة العربي بالخرطوم واقتادت الزملاء إسلام صالح ووائل محمد الحسن والمصور مازن أونور إلى جهةٍ غير مَعلومةٍ، وُحمِّلت سُلطة الأمر الواقع، سلامة الزملاء المُعتقلين ونوهت الشبكة الى أن الصَّحافة والإعلام بالسُّودان يواجهان استهدافاً وصفته بالمُمنهج وفضلا عن الانتهاكات المُستمرّة والتي تَصاعدت بطريقة غير مسبوقة منذ وقوع الانقلاب العسكري في 25 أكتوبر الماضي.
اعتقالات وضرب:
وتمت اعتقالات واسعة للثوار وضرب داخل احياء دار السلام المغاربة و حي الهدى و محيط كبري المنشية.ووقعت مطاردات من قبل الجهات الامنية داخل بعض احياء مدينة بحري وتمت محاصرة المستشفى الدولي بعد أن تم نقل المصابين اليه ، وواجه الثوار صعوبة في العودة الى منازلهم بعد اغلاق الكباري وانتشار القوات الأمنية في الشوارع وقامت بملاحقتهم واعتقالهم وقالت لجنة الأطباء المركزية في بيان أصدرته أثناء الموكب مليشيات السلطة الانقلابية بمختلف مسمياتها تمارس الآن أبشع الانتهاكات في فض مواكب باستخدام الرصاص الحي وكافة أنواع القمع والأساليب الوحشية. وأشارت الى أن القمع المفرط للمليونية يتم بمختلف القوات النظامية والمليشيات المسلحة.وكشفت عن وقوع عشرات الإصابات بالرصاص الحي يجري علاجها ورصدها إضافة لإصابات نتيجة للطعن و أخرى بالغاز المسيل للدموع جميعها بواسطة مليشيات الانقلاب وأجهزته النظامية.
وطالبت العالم والمجتمع الدولي بكافة المؤسسات والمنظمات النشطة في مجال حقوق الإنسان، بالانتباه الى هذه الانتهاكات التي ظلت ترتكبها السلطة الانقلابية في حق شعب السودان السلمي المسالم .
حصار المتظاهرين :
‏ وقال القيادي بجبهة الخلاص جعفر خضر وفق صحيفة (الجريدة) كنت جزءا من الموكب الذي اتجه إلى القصر وشهدت كثافة القوات التي طوقت المتظاهرين السلميين في محطة شروني وكثافة الغاز المسيل للدموع ورأيت بأم عيني اعتداء قوات البرهان على النساء والفتيات وضربهن بالعصي والخراطيش. ويتضح عسف النظام العنيف بكثرة عدد الجرحى والمصابين في مستشفى الجودة، هذا بخلاف بحري وامدرمان وبقية اقاليم السودان، وذكر” لا نعرف حتى الآن عدد شهداء”
مواكب مدني :
وانطلقت مواكب امس بودمدني من امام صيدلية الخير جنوب الموقف العام مرورا بشارع المستشفى ثم شارع الدكاترة قبل وصولها لميدان المولد بحي بانت ، وعبر المتظاهرون عن رفضهم لاى شراكة او تفاوض او شرعية مع المجلس العسكري وحملوا لافتات بذات المعانى حيث حملت احداها(نحن استوينا وقلنا لا دبابة تحكم لا عساكر فينا تنضم )، وردد الالاف من المتظاهرين عدد من الشعارات الثورية الرافضة لحكم العسكر بينها (يا برهان ثكناتك اولى مافى مليشيا بتحكم دولة ،،،، ما تدي قفاك للعسكر العسكر ما حيصونك بس أدي قفاك للشارع الشارع ما حيخونك،،، الثورة ثورة شعب والسلطة سلطة شعب والعسكر للثكنات ثوار احرار حنكمل المشوار حرية سلام وعدالة والثورة خيار الشعب ،،، مدنية وي وي وي وي عسكرية آه وين وغطت الادخنة المتصاعدة بسبب اطلاق الغاز المسيل للدموع بكثافة سماء احياء المدنيين والقسم الاول بودمدني، وامتدت آثار الغاز المسيل للدموع الى داخل سوق ودمدني حيث أدى لاختناقات وسط المواطنين فى مليونية ١٣ يناير ، واغلقت السلطات مساء امس شارع النيل بودمدني الذي شهد حالة كر و فر بين المتظاهرين والقوات الامنية مما أدى لتغيير مسار المركبات من المدينة الى شارع المحطة . والقى الثوار القبض على عنصر مندس يحمل طبنجة داخل الموكب ويسير وسط الثوار، حيث قاموا بطرده من الموكب. وتساءلت لجان مقاومة مدني في فيديو اطلعت عليه الجريدة هل نقرأ هذا الخبر بمعزل عن قتل العميد شرطة في الخرطوم؟ وقالت هذه محاولات الانقلابيين البائسة للزعم بأن الثورة فارقت السلمية، لكن لن تقنع أحد.وتساءلت للمرة الثانية ماذا كان يفعل هذا المندس بطبنجته داخل موكب سلمي؟وأكدت مقاومة مدني التزامها بالسلمية.. حتى تنتصر.

كوش نيوز



مصدر الخبر موقع النيلين

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022