Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
كل قيادات التيار الإسلامي حالياً معتقلين بأمر المكون العسكري لا غيره
اخبار السودان اخبار السودان / يناير 15, 2022


على عضوية وشباب *( التيار الإسلامي العريض )* ترتيب صفوفهم والاستعداد لمواجهات ساخنة في الفترة القادمة *( نكون او لا نكون )* ..
لقد صبرنا وصمتنا وخفضنا رؤوسنا للعاصفة لأجل مصلحة الوطن واستقراره ، وليس ضعفا أو خوفا ، وسلكنا كافة سبل القضاء والحكمة دون جدوى ، والآن الأمور بدأت تسير على عكس ذلك تماما ولن نقف مكتوفي الأيدي ..
يجب علينا العمل على إخراج كافة القيادات المعتقلة من السجون بشتى الوسائل المشروعة *( الحقوق والحريات تنتزع ولا تستجدى )* ..
*كفانا وكفاكم صمتا .. لا تنحنوا فيمتطي ظهوركم الهوانات والعملاء وأراذل القوم من العلمانيين واليساريين واشباههم ..*
لا يخدعنكم *( المكون العسكري )* ولا يجب أن تلدغوا من جحره مرتين ، فهو يراوغ لتمرير مصالحه فقط ، وسرعان ما سينقلب عليكم لخدمة أجندته والايفاء بالتزاماته الخارجية ..
المكون العسكري أضاع زمام المبادرة في الحفاظ على استقرار الأوضاع الأمنية والسياسية والاقتصادية ولن نكون نحن كبش فداء لفشله وموازناته ورهاناته الخاسرة ..
*كل قيادات التيار الإسلامي حالياً معتقلين بأمر المكون العسكري لا غيره* ، ولا يجب الوثوق به ابدا مالم يبادر بإطلاق سراحهم جميعاً أو تقديمهم لمحاكمة عادلة وعاجلة ..
*يجب أن تتمايز صفوفنا اليوم قبل الغد* .. فأعداء التيار الإسلامي متربصين به عبر *( تحالف علماني مسنود خارجيا )* من الداخل والخارج ولا سبيل لمواجهته الا بوحدة الصف الإسلامي والمواقف والتنسيق والعمل المشترك ..
تغيير مواقفنا مستقبلا سيكون رهين فقط بابداء حسن النوايا من المكون العسكري ، *( نريد منه افعالا لا أقوالا )* ..
لن نساوم في مواقفنا الوطنية ولن نبيع قضيتنا ومبادئنا ولن نتخلى عن أي من معتقلينا *( أما من تثبت عليه إدانة قضائية فهو جزاؤه ) ..*
لن نقبل الإقصاء من أي حوار او ترتيبات أو مبادرات تتعلق بمستقبل الوطن واستقراره ..
*أي حديث عن المشاركة السياسية القادمة نحن فقط من سيحسمه عبر الخيارات والبدائل التي أمامنا* ، ومن السابق لأوانه الحديث عن خروجنا كليا عن المشهد لأن الشعب هو من سيقرر ذلك عبر صناديق الانتخابات لا غيرها ..
الدكتور/ عبد المحمود النور
القيادي بالمؤتمر الوطني



مصدر الخبر موقع النيلين

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022