Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
بدر الدين عبد المعروف الماحي يكتب: تطوير الذات وتعزيز الثقة بالنفس
صحيفة الانتباهة اخبار السودان / يناير 15, 2022


في الواقع

في إطلاعى الكثير وهوسي المتعمد بالقرأة استوقفتني بحوث وكتابات عديدة تتحدث عن تعزيز الثقة بالنفس ولأن الأمر مهم أحفظ كثيراً من الملاحظات عن من حوالي كان لزاماً عليّا أن أتعمق في البحث فكثيرون من حولنا يحتاجون للثقة في النفس لإتمام النجاح واستعجب لأمر الكثيرين الذين تحزنني شخصياتهم الباهتة المهزوزة حتى داخل أسرهم وقد حدث أمر جلل فيه ما فيه من سلبيات وإفرازات مجتمعية تنقصها التربية السليمة وذلك في الحي الذي نقطنه والأمر سأتطرق له في مقال طويل ولكن كنت أتساءل أمس ونحن مجتمعين في مسجد الحي مع أعضاء من اللجنة الشعبية وشباب أقوياء أتقياء وكنت أسأل عن (أبو البنات ديل منو ) ؟ وحدثني من يجاوره عنه وعن إنطباعه منذ أن جاورهم فهو طالق الحكاية ساكت رغم مايبدو عليه من وقار وصرامة إلا أنه ضعيف الشخصية مهزوز الدواخل يحتاج لتعزيز الثقة في نفسه لذا كانت تلك الأحداث فالثقة بالنفس من أبرز السمات والصفات التي يمكن ملاحظتها في العديد من الأشخاص، ولاسيما الناجحين والمشهورين، حيث تبدو واضحةً وملاحظة للآخرين، فيتميز الشخص الواثق من نفسه بأنه ذو هيبة وحضور أمام الآخرين، وتكون تصرفاته موزونة، ونقاشاته وحواراته وأحاديثه مؤثرة بشكل كبير في الآخرين، والجدير ذكره أن الإنسان لا يولد بالفطرة واثقاً بنفسه، وإنما هناك العديد من العوامل التي تلعب دوراً كبيراً في تعزيز أو صقل هذه الصفة، ونذكر منها البيئة المحيطة، والظروف التي يمر بها، والأسرة، لكن بالرغم من ذلك إلا أنه بالإمكان تعزيز هذه الصفة ذاتياً من خلال السعي لتحسين نقاط الضعف وتطوير ذاتك، فكل شخص لديه نقاط ضعف في شخصيته، فلا يوجد إنسان كامل، فينبغي التأكد من أن الأشخاص الناجحون والواثقون بأنفسهم لم يصلوا إلا ما هم عليه بسهولة، وقاموا بتنمية قدراتهم وتحسين نقاط ضعفهم كما أن هناك نقاط قوة تمتلكها في شخصيتك، قم باستغلالها وتنميتها وإبرازها، فمثلاً: إذا كنت تتسم بلباقة الحديث مع الآخرين، فعليك استغلال هذه الصفة في تكوين وإنشاء علاقات وروابط إجتماعية جديدة، أو إذا كنت تجيد التحدث باللغة الإنجليزية فعليك استغلال ذلك في مجال أو نطاق معين مع الإصرار على النجاح فيه، فذلك يلعب دوراً كبيراً في تعزيز الثقة بالنفس ويجب التخلص من الخوف فهذه الميزة تساهم في إنقاص قدراتك الإنجازية، كما يقلل ثقتك بنفسك، وبذلك فعليك التحلي بالشجاعة، والإقدام والمغامرة بكل ما هو نافع وجديد، والتعامل مع الآخرين وإكتساب المزيد من المهارات، إضافةً لذلك عليك تشجيع نفسك عند إخفاقك ومكافأتها عند نجاحك وأهتم بمظهرك الخارجي و يكون ذلك من خلال إرتداء الملابس الجذابة والأنيقة، والإهتمام بتسريحة شعرك، إضافةً للإهتمام بنظافتك الشخصية، فذلك يساهم بشكل كبير في زيادة وتعزيز ثقتك بنفسك ووسع مداركك وذلك من خلال المداومة على قراءة المجلات والصحف والكتب، والإطلاع على الأمور والأشياء التي تدور حولك، فذلك يساعدك على التفكير بشكل أفضل، كما يساهم في إكتساب المعرفة وأبتعد عن الأصدقاء السئيين والسلبيين الذي ينظرون للحياة نظرة محبطة، فالصديق الذي ينتقدك بشكل دائم ويركز دوماً على نقاط ضعفك، فأنه سيحول دون تعزيز ثقتك بنفسك، ولذلك فعليك البحث على الأصدقاء المتفائلين والإيجابيين الذين يدعموك ويدفعونك للأمام ويثنون على إنجازاتك وجهدك وأدعم نفسك دائماً وشجعها كلما شعرت بالإحباط والإكتئاب وذكرها بالخطوات الإيجابية والجيدة التي إتخدتها سابقاً حتى وإن كانت بسيطة وصغيرة، إضافةً لذلك كن مصدراً للطاقة الإيجابية للآخرين، وذلك من خلال توجيه أصدقائك ودفعهم للأمام، فذلك سينعكس إيجاباً على شخصيتك وذاتك وأخيراً مارس عملية التأمل لأن اللحظات التأملية ستساهم في منحك مزيداً من السلام الداخلي، كما ستمدك بالطاقة الإيجابية، الأمر الذي يلعب دوراً كبيراً في تعزيز ثقتك بنفسك، ويمكن تطبيق ذلك من خلال الجلوس في منطقة هادئة ذات طبيعية خلابة وجذابة.

 

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022