Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
الشرطة السودانية تدعي خروج الاحتجاجات عن مسارها السلمي
اخبار السودان اخبار السودان / يناير 15, 2022




بدأت الشرطة السودانية، تسويق رواية خروج الاحتجاجات عن السلمية، ما يوضح نوايا سلطة الانقلاب في ارتكاب مجازر جديدة بحق الثوار.

الخرطوم: التغيير

قال مسؤول رفيع بالشرطة السودانية، “إن المظاهرات أثبتت بأنها غير سلمية”، الأمر الذي يمهد لموجات عنف مرتقبة ضد الثوار السلميين.

وسبق أن ألقى قائد الانقلاب، عبد الفتاح البرهان، باللائمة على قوات الشرطة، وحمل عناصر مسؤولية سقوط مواطنين في الاحتجاجات ضد نظامه.

وجاءت تصريحات مدير دائرة الإعلام والعلاقات العامة بالشرطة، العميد حسن التجاني، في معرض رده على مقتل العميد علي بريمة، طعناً على يد مجهولين.

وأعلنت الشرطة، يوم الخميس، توقيف قاتل العميد، المشارك في احتجاجات 13 يناير، من دون مزيد من التفاصيل.

لكن التجاني ذهب لاتهام المحتجين السلميين، وقال طبقاً لوكالة السودان للأنباء: “هذه المظاهرات أثبتت أنها غير سلمية”.

وأضاف: “السلمية لا تتم فيها عمليات قتل ولا تخريب ولا تكسير ولا إحداث أذى جسيم”.

وزاد: “الملاحظ ان الجريمة وصلت حد القتل، ما يؤكد أن المظاهرات خرجت وانحرفت عن  سلميتها التي يطلقها الشباب والثوار”.

واستنكر التجاني، الروايات المشككة في مقتل العميد، قائلاً إنه التقى القتيل صبيحة التظاهرات.

وروى أن بريمة قضى على يد مجموعة متفلتة ومحترفة، طعناً، بالقرب من (معمل استاك) لحظة اسعافه لأحد جنوده المصابين.

وشككت قوى سياسية وقادة في الحراك، برواية الأجهزة الأمنية حول مقتل العميد، ودعت إلى عدم استبعاد فرضية مقتله من الداخل.

وسرت أنباء عن مقتل العميد في يومٍ سابق لاحتجاجات 13 يناير، المؤجلة من يوم 12 يناير.

ويقول أصحاب هذه الرواية، إن الغرض من إعلان مقتله بهذه الطريقة، ما هو إلا محاولة لتبرير العنف ضد المتظاهرين.

ومارست القوات الأمنية، عنفاً مفرطاً تجاه الثوار يوم 13 يناير، انتهى باستشهاد الريح محمد (21 سنة)، وإصابة 103 محتجاً.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022