إنطلاق أول جلسة مفاوضات بعد تمديد إعلان جوبا

اخبار السودان


انطلقت،يوم الاثنين جلسة المفاوضات الأولى بعد تمديد إعلان جوبا،وذلك بين وفدي الحكومة السودانية برئاسة الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس محلس السوداني والجبهة الثورية،ورؤساء المسارات الخمس للمفاوضات.

 

وتركز الجلسة على بلورة جدول وأجندة مناقشة القضايا الأساسية والالتزام بالتوصل إلى اتفاق قبل حلول الخامس عشر من فبراير 2020.

 

ودعا رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان، مالك عقار،إلى دمج الفصائل المسلحة في الجيش والقوى الأمنية،مؤكدا على ضرورة الحفاظ على وحدة البلاد.

 

وقال عقار في تصريحات لفضائية “سكاي نيوز” على هامش انطلاق مفاوضات السلام إن وحدة السودان وأمنه أهم مرتكزاتنا في مفاوضات جوبا للسلام”.

 

وتابع “من المهم توحيد الجيش السوداني وإعادة هيكلة القوات الأمنية لضمان استدامة السلام”.

 

ولفت عقار إلى أن حسم علاقة الدين بالدولة يجب أن يتم عبر مؤتمر دستوري يجمع كل السودانيين”.

 

ورأي عقار أن فترة الشهرين كافية للتوصل لاتفاق سلام لكل السودانيين في ظل توفر الرغبة والإرادة لدى جميع الأطراف”،مشيرا إلى أن المسارات الخمس تعمل على حل القضايا في إطار قومي مع احترام خصوصية كل منطقة.

والمسارات الخمس هي المنطقتين (جبال النوبة والنيل الأزرق) والوسط ودارفور والشمال.

 

وختم مالك عقار حديثه بالقول “العملية السلمية في السودان ستؤسس لبناء علاقات خارجية سليمة”.

الخرطوم (كوش نيوز)

اخبار السودان

أضف تعليق