بالصورة .. بطة تتجوّل داخل مستشفى تثير سخرية فيمواقع التواصل


أثار تجوّل بطة داخل قسم النساء والتوليد في مستشفى كفر الشيخ الجامعي (دلتا مصر)، موجة من السّخرية على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية في مصر أمس، بعدما انتشرت صورة البطة، وهي تسير بمفردها داخل الطابق الرابع بالمستشفى، بشكل واسع على «السوشيال ميديا» مصحوبة بتعليقات ساخرة تارة، وبتعليقات تحمل انتقادات حادة لإدارة المستشفى، التي سمحت للبطة بالتجول داخلها بحرّية تامة.
وعقب انتشار صورة البطة، شكّلت جامعة كفر الشيخ لجنة لمعرفة حقيقة الصورة عبر مراجعة كاميرات المراقبة، وتوصلت إلى أنّ «عاملة في المستشفى هي التي أدخلتها من بوابة كلّية التجارة، وليس بوابة كلية الطّب، بعدما خبأتها ووضعتها في إحدى الأماكن بالمستشفى».
وقال الدكتور محمد عبد العال، عميد كلية الطب في كفر الشيخ، في تصريحات صحافية، أمس: إنّ «البطة تركت مكانها وتحركت في غفلة من الجميع»، موضحاً أنّ العاملة اعترفت خلال التحقيقات بأنّها أحضرتها لإحدى زميلاتها من عاملات المستشفى، وأنّها حبستها داخل إحدى الغرف؛ لكنّها تحركت، ولا تعلم من الذي صوّرها.
واقعة تجوّل حيوانات وطيور غريبة داخل منشآت ومؤسسات حكومية مصرية، تعدّ ظاهرة متكررة، ففي عام 2015 انتشرت صور لحمار يتجول في حرم مطار القاهرة الدُّولي أثارت حينها ردود أفعال واسعة، أجبرت المسؤولين على تشكيل لجنة تحقيق لمعرفة كيف تسلّل الحمار إلى المطار؟ وقال مراقبون إنّه «رغم أن تجول القطط والكلاب والماعز بالمستشفيات المصرية يُنظر إليه على أنّه أمر غريب، فإنّه في بعض المناطق النائية يكون (مألوفاً)». ففي عام 2015 أيضاً، دشّن مجموعة من الأطباء المصريين صفحة «عشان لو جه ما يتفاجئش» على «فيسبوك» لنشر صور ترصد عيوب المنظومات الصّحية في مصر من أجل علاجها والتغلب عليها.


صحيفة الشرق الأوسط

شارك الموضوع :



النيلين

أضف تعليق