بالصور.. تعرف على قصة المناضل الذي خدع جهاز أمن البشير بطريقة ماكرة أيام الثورة وبسببها تم اطلاق سراحه في الحال

اخبار السودان


انتشرت خلال اليومين الماضيين على مواقع التواصل الاجتماعي قصة المناضل الشاب الغزالي خوجلي صاجب أشهر وأذكى حيلة عرفتها الثورة السودانية التي انطلقت في ديسمبر من العام الماضي ونجحت في الاطاحة بالرئيس عمر البشير بعد حكم دام لثلاثين عام.

وبحسب متابعات موقع النيلين لتفاصيل القصة المشوقة التي تم تداولها على نطاق واسع تزامنا مع مرور عام عليها فقد قام أفراد من جهاز أمن النظام السابق بالقاء القبض على الشاب الغزالي أثناء وقفة احتجاجية في ديسمير الماضي بالخرطوم.

أفراد الأمن قبضوا على خوجلي وهو يحمل لافتة تطالب باسقاط البشير وحكومته, وأثناء اقتياده للمعتقل ادعى المناضل بأنه كفيف وذلك بعد تمثيله دور الأعمى بتحريك عينيه وعدم علمه بالجمل المكتوبة على اللافتة التي كان يحملها وذلك حسبما أكد ناشطون مقربون منه.

الحيلة الماكرة أنقذت الغزالي من دخول المعتقل وجعلته واحد من اشهر الثوار والمناضلين على السوشيال ميديا السودانية.

الخرطوم (كوش نيوز)

اخبار السودان

أضف تعليق