لقاء مفاجئ يجمع الحسن وجعفر الميرغني بعد قطيعة طويلة

اخبار السودان


الخرطوم: سلمى عبد الله

على نحو مفاجئ التأم أول الأمس في سرية تامة اجتماع ضم نجلي الميرغني “محمد الحسن وجعفر الصادق” بمنزل السيد علي الشهيرة بــ”دار أبو جلابية” ببحري بعد شهور طويلة من الخلافات بينهما، وكان قد تمت الاطاحة بالحسن من رئاسة الحزب وتكليف جعفر الميرغني بمنصب نائب رئيس الحزب، إلا أن مقربون من الحسن أكدوا أنه الآن مفوض لإدارة الحزب والطريقة، وفي الأثناء قال مقربون لــ(التيار) إن نجلي الميرغني اجتمعا داخل غرفة مغلقة لساعات وخرجا والابتسامات تعلو وجوهمهم ولم يفصحا عن ما دار بينهما من حديث.

وتناقلت جماهير  الاتحادي الأصل والطريقة الختمية صوراً تجمع بين نجلي الميرغني.

وكشف القيادي بالحزب علي سليمان عن اجتماع للحسن اليوم الثلاثاء مع قيادات الطرق الصوفية بدار أب جلابية ببحري، وذكر أن قطاعاً كبيراً من الاتحادين توحد تحت مظلة الحسن الميرغني وتوقع الإحيمر عودة مجموعة حسن هلال،  مؤكداً تواصل التشاور مع جناح أزرق طيبة الذي قطع شوطاً مع الفصائل الاتحادية الأخرى.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة التيار

اخبار السودان

أضف تعليق