حمدوك يهتف: (الدم قصاد الدم مابنقبل الدية)

اخبار السودان الان من كل المصادر sudanewsnow.com


حمدوك

أكد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، أنه لن يهدأ لهم بال حتى يتأكدوا تماماً من محاسبة كل مجرم، وكل من اغترف من الدماء وجرائم الحرب والإبادة الجماعية، وحتى يتم تحقيق العدالة برضا المواطنين.

واوضح حمدوك خلال مخاطبته يوم الأربعاء تدشين شارع الشهيد محمد هشام مطر شارع الإنقاذ سابقاً بالخرطوم بحري ان الشهيد مطر وكل الشهداء جعلوا شعار الثورة العظيم(حرية سلام وعدالة)ممكنا واكد انه جاء لمنصبه بدمائهم الطاهرة واقر بان سلام وعدالة لم تتحقق وأضاف بدأنا السلام وشرعنا في تحقيق العدالة وتابع لن يهدأ لنا بال حتي نتاكد من المحاسبة تماما من محاسبة كل من ارتكب جرائم الحرب والابادة الجماعية وأردف سنعمل معكم حتي يتحقق ذلك.

وردد حمدوك في الإحتفال الذي شهده مركز(النورس نيوز)مع الجماهير (الدم قصاد الدم،مابنقبل الدية). واوضح حمدوك ان هذه الثورة بسلميتها وثباتها وشهدائها، كلما خبت كانوا هم من تصدوا بالصدور المكشوفة مسلحين بإيمانهم بهذه القضية العادلة، وجعلوا هذا ممكنا وتعهد بعدم ترك دماءهم تذهب هدراً وأشار إلى أنهم شكلوا لجاناً وأجروا تعديلات في الجهاز القضائي وغيره، وقال سنعمل معا لتحقق العدالة، ولن نقبل إلا بالرضاء الكامل للمواطنين بتحقق العدالة.وأضاف حمدوك اليوم نخلد ذكرى الشهيد محمد هاشم مطر بإطلاق اسمه على هذا الشارع، وسنفعل ذلك مع كل الشهداء، نخلد ذكراهم بإطلاق أسمائهم العظيمة على المرافق العامة، الشوارع والمستشفيات والمنتديات والمدارس ليظلوا أحياءً بيننا وليذكرونا على حراسة هذه الثورة وتابع هذه بداية وسنستمر في هذا التقليد وسنسعى مع بعض لتحقيق العدالة والسلام،

وأعلن أن مكاتبهم مفتوحة وابوابهم مشرعة للعمل معاً و قال الثورة ياداب بدت، وأضاف علمنا الخطوة الأولى بانتزاع الحرية واقتلاع النظام المباد، واستدرك لكن العمل الكبير في تحقيق احلام شهداءنا، وزاد لن ننجز ذلك إلا بالخطوة الثانية بتحقيق أحلام شهداءنا ببناء سودان جديد نفخر به جميعاً، سودان يلبي الطموحات وتلك الشعارات العزيزة والقضايا الكبيرة التي استشهد من أجلها ابناؤنا، ولنعمل مع بعضنا من أجل ذلك.وأعلن حمدوك، تواصلهم مع لجنة أسر الشهداء، واضاف سنعمل معاً لإنجاز كل ما يطلب منا في هذا المجال.

الخرطوم : النورس نيوز

شارك الموضوع :



النيلين

اخبار السودان الان من كل المصادر sudanewsnow.com

أضف تعليق